محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قضت محكمة هولندية الاثنين بسجن شابة هولندية سنتين لادانتها بالسفر لسوريا للالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية في واحدة من اولى هذه القضايا في هولندا.

وقالت محكمة روتردام في بيان إن "المحكمة اعتبرت انه مثبت انها خططت للتحضير والترويج لأنشطة ارهابية".

وتابعت "لهذا حكم عليها بالسجن سنتين مع ايقاف تنفيذ 13 شهرا لمدة ثلاثة اعوام".

وقضت الشابة التي اعتنقت الاسلام وتعرف فقط باسم "لاورا اتش" والبالغة 21 عاما، عاما بالفعل في السجن لذا فهي لن تعود للسجن مجددا، حسب ما أوضح القضاة.

وتمت تبرئتها من تهم الانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية، حسب ما ذكرت وكالة الانباء الهولندية الرسمية "أيه إن بي".

واعتقلت الشابة في مطار امستردام شيبول حين عادت مجددا إلى هولندا في تموز/يوليو 2016 بعد ان هربت على الارجح من الجهاديين.

وخلال محاكمتها، قالت الشابة التي نشات في بلدة ليدشيندام، إن شريكها أجبرها على السفر وطفليها الى الرقة المعقل السابق للتنظيم الجهادي المتطرف في سوريا في ايلول/سبتمبر 2015.

واوضحت انها هربت مع اطفالها بعد أشهر لمناطق يسيطر عليها الاكراد في العراق وذلك بمساعدة والدها في هولندا.

وافرج عن لاورا في اب/اغسطس الفائت قبل بدء المحاكمة، لكنها الزمت بارتداء قلادة حول قدمها.

وبموجب الحكم الصادر الاثنين لن يسمح لها بالاقتراب من الحدود او المطارات الهولندية كما يحظر عليها التواصل مع اي جهاديين حاليين او سابقين.

وأفاد خبراء الإعلام الهولندي الاثنين أن قضية "لاورا اتش" واحدة من اولى القضايا التي تتضمن محاكمة امراة سافرت الى سوريا بغرض الانضمام لتنظيم متطرف.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب