محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

حكمت محكمة في اوسلو الجمعة بالسجن لفترات تتراوح بين سبعة اشهر وخمس سنوات على ثلاثة نروجيين ادينوا بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة الاسلامية او تقديم الدعم له.

وحكم على النروجي من اصل الباني فالون افديلي (28 عاما) بالسجن اربع سنوات وتسعة اشهر بعد ادانته بالانتماء الى تنظيم الدولة الاسلامية. ووصفت المحكمة هذا التنظيم بانه "احد اسوأ التنظيمات الارهابية الموجودة في العالم اليوم".

ومع انه اقر بزيارته سوريا فان افديلي اكد انه انتسب الى حركة احرار الشام السلفية وبانه لم يشارك سوى باعمال اغاثة انسانية.

كذلك حكم على النروجي من اصل صومالي جبريل بشير (30 عاما) بالسجن اربع سنوات وثلاثة اشهر. وهو اقر بمبايعته تنظيم الدولة الاسلامية، الا انه اصر في المقابل على القول بان نشاطه اقتصر على النواحي الانسانية.

وخلصت محكمة اوسلو الى القول بان الرجلين اللذين اعتقلا في ايار/مايو 2014 بعد اشهر قليلة على عودتهما الى النروج شاركا في عمليات عسكرية "وان امورا كثيرة تؤكد بانهما كانا على علم بان الانتماء الى تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا ومن ثم في النروج هو عمل غير شرعي".

وحكم ايضا على فيزار افديلي (25 عاما)، وهو شقيق فالون افديلي، بالسجن سبعة اشهر لخرقه القانون حول السلاح، ولانه حاول مع شقيقه ارسال معدات عسكرية من النروج الى شقيق ثالث لهما في سوريا يدعى اغزون وقتل فيها في نيسان/ابريل 2014.

وجاءت هذه المحاكمة بمثابة اختبار، لانها المرة الاولى التي يحاكم فيها اشخاص بموجب مادة في القانون تعاقب "كل من يقدم دعما اقتصاديا او معدات الى مجموعة ارهابية" بالسجن لمدة تصل الى ست سنوات.

وبحسب اجهزة الاستخبارات النروجية فان اكثر من سبعين نروجيا شاركوا في القتال في سوريا الى جانب منظمات جهادية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب