محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون اسلاميون في ادلب 5 تموز/يوليو 2015

(afp_tickers)

قضت محكمة في بلغراد الاربعاء بسجن سبعة سوريين حتى 11 عاما لانضمامهم الى جماعات جهادية وتجنيد مقاتلين للمشاركة في الحرب في سوريا، وذلك في اول محاكمة من نوعها في صربيا.

وأعلنت المحكمة الخاصة للجريمة المنظمة ان المتهمين "مذنبون بتهم تتعلق بالارهاب اضافة الى تمويل الارهاب وتجنيد وتدريب المقاتلين" للذهاب الى سوريا.

والسوريون السبعة متهمون بجمع الأموال في منطقة البلقان وأوروبا الغربية لتمويل وتجنيد وتدريب عدد من الصرب لصالح تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة في سوريا.

ونفى أربعة من المتهمين التهم الموجهة اليهم فيما جرت محاكمة الثلاثة الباقين غيابيا، وبحسب اعلام محلي يعتقد انهم قتلوا في سوريا.

وتلقى المتهمون احكاما تراوح بين 7 و11 عاما، الا ان فريق الدفاع عنهم قال انه سيتم استئناف الاحكام. وتشير تقديرات الى ان حوالى 10 آلاف شخص من غرب البلقان قاتلوا في سوريا والعراق منذ 2012.

وتظهر الأرقام الرسمية انخفاضا شديدا في عدد المغادرين عام 2016 بعد حملة للحكومة الصربية على اشخاص يشتبه بانهم من الجهاديين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب