تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

السجن 10 سنوات لجهادي بريطاني قاتل في سوريا

صورة نشرتها الشرطة البريطانية لمحمد عبد الله الذي حكم عليه بالسجن عشر سنوات بتهم القتال في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية

(afp_tickers)

حكم على جهادي بريطاني توجه الى سوريا للالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية بالسجن عشر سنوات الجمعة بتهمة الانتماء الى مجموعة ارهابية.

وكان محمد عبدالله (26 عاما) الذي يحمل الجنسيتين البريطانية والليبية، ذهب الى سوريا في 2014 بمساعدة من شقيقه عبد الرؤوف الذي يبلغ الرابعة والعشرين من عمره.

وكان عبد الرؤف، المقعد على كرسي متحرك، جعل من منزله في مانشستر مركز اتصالات للاشخاص الذين يرغبون في الالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية.

وقبل ثلاث سنوات، ذهب الشقيقان الى ليبيا، وأصيب عبد الرؤوف بالرصاص خلال معارك، وبقي مشلولا.

وقد ظهر اسم محمد عبدلله في 2016 في وثائق لتنظيم الدولة الاسلامية نقلها الى شبكة سكاي نيوز جهادي مصاب بخيبة أمل.

وقدم عبدالله فيها على انه "قناص" خبير في استخدام رشاشات دوشكا.

وخلال محاكمته امام محكمة في لندن، انكر اي انتماء الى تنظيم الدولة الاسلامية، واكد انه ذهب الى سوريا للقيام فقط بتوزيع المال على المحتاجين.

وأدين الجمعة بتهمة المشاركة في تنظيم ارهابي وحيازة رشاش كالاشنيكوف والحصول على 2000 جنيه استرليني (2300 يورو، 2700 دولار) لغايات ارهابية.

وكان الأخوان عبدالله يؤمان المسجد نفسه، على غرار سلمان العبيدي، منفذ اعتداء مانشستر الذي اسفر عن 22 قتيلا في ايار/مايو، خلال حفل موسيقي للمغنية الاميركية أريانا غراندي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك