محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قضت محكمة في نيوجيرسي الثلاثاء بسجن شاب اميركي من اصل اردني 15 عاما لادانته بتهمتي محاولة الالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية ومساعدة شقيقه الاصغر على السفر للانضمام الى التنظيم الجهادي

(afp_tickers)

قضت محكمة في نيوجيرسي الثلاثاء بسجن شاب اميركي من اصل اردني 15 عاما لادانته بتهمتي محاولة الالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية ومساعدة شقيقه الاصغر على السفر للانضمام الى التنظيم الجهادي.

وكان علاء سعادة (24 عاما) من فيرجينيا الغربية في ولاية نيو جيرسي (شرق) اعتقل في حزيران/يونيو 2015 ثم اقر في 29 تشرين الاول/اكتوبر بانه مذنب بالتهم الموجهة اليه.

وسعادة متهم بانه حاول الانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية ما يعني في لغة القانون تقديم دعم مادي للتنظيم الجهادي، كما انه متهم بمساعدة شقيقه الاصغر منه بأربع سنوات نادر على مغادرة الولايات المتحدة في أيار/مايو 2015 بهدف الانضمام الى التنظيم الجهادي.

وقال المدعي العام الفدرالي في نيو جيرسي بول فيشمان في بيان اعلن فيه الحكم الصادر بحق المدان ان "سعادة لم تكن لديه فقط النية للانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية بل قام بتسهيل سفر شقيقه واخذ اجراءات لاخفاء الامر عن السلطات".

وبحسب الادعاء فان نادر سعادة عبر عن كرهه للولايات المتحدة وعن رغبته بتشكيل مجموعة صغيرة ممن يؤيدون فكره. وبحلول نيسان/ابريل 2015 تحول الى مؤيد متطرف لتنظيم الدولة الاسلامية وكان يحضر نفسه للسفر، فيما بعث اقرباء له، وحتى والدته، برسائل اليه يرجونه فيها عدم الانضمام الى الجهاديين.

وسافر نادر سعادة الى الاردن بتذكرة سفر تم تسديد ثمنها بواسطة البطاقة الائتمانية لشقيقه علاء الذي اصطحبه الى المطار في 5 ايار/مايو 2015 مع شخصين آخرين تم اعتقالهما ايضا ويحاكمان بتهمة التآمر لتأمين دعم مادي لتنظيم الدولة الاسلامية.

وبعيد وصول نادر سعادة الى الاردن في طريقه الى سوريا اعتقلته السلطات الاردنية ورحلته الى الولايات المتحدة.

اما المتهمان الباقيان فهما سامويل توباز ومنذر عمر صالح وقد اعتقلا في حزيران/يونيو 2015 قبل ان يقرا امام المحكمة بالتهم الموجهة اليهما وهما حاليا بانتظار النطق بالحكم الذي سيصدر بحقهما.

وصالح متهم ايضا بمحاولة طعن عنصر في مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) وبالتحضير لشن هجوم بعبوة ناسفة.

وبحسب الاف بي آي فان حوالى 200 اميركي سافروا او خططوا للسفر الى سوريا للانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب