محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حكم الجمعة في الولايات المتحدة بالسجن عشرين عاما على قرصان معلوماتية كوسوفي اتهم بسرقة معلومات شخصية تعود الى مئات الاميركيين لتسليمها لتنظيم الدولة الاسلامية

(afp_tickers)

حكم الجمعة في الولايات المتحدة بالسجن عشرين عاما على قرصان معلوماتية كوسوفي اتهم بسرقة معلومات شخصية تعود الى مئات الاميركيين لتسليمها لتنظيم الدولة الاسلامية.

ودين ارديت فريزي بانه سلم مسؤولا في التنظيم المتطرف في حزيران/يونيو 2015 قائمة بنحو 1300 اسم تعود الى اشخاص يعملون لحساب الحكومة الاميركية او الجيش الاميركي.

واعتقل فريزي (20 عاما) في 15 ايلول/سبتمبر 2015 في ماليزيا بناء على مذكرة توقيف دولية اصدرتها واشنطن. وبعد توجيه تهمة اليه في السادس من تشرين الاول/اكتوبر من العام المذكور، وافق على تسليمه مع اقراره بممارسة القرصنة.

وكان فريزي توجه في 2014 الى ماليزيا لدراسة المعلوماتية في جامعة خاصة، بحسب الشرطة الماليزية.

وقالت وزارة العدل الاميركية في بيان الجمعة ان المتهم يعكس "الخطر الكبير والفعلي الذي يطرحه الجمع بين القرصنة المعلوماتية والارهاب على الامن القومي".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب