محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المعارض الروسي اليكسي نافالني يصل الى المحكمة في موسكو في 15 أيار/مايو 2018

(afp_tickers)

حكم على المعارض الروسي اليكسي نافالني الثلاثاء بالسجن ثلاثين يوماً لأنه نظم تظاهرة بدون ترخيص فرقتها قوات الشرطة بالقوة قبل يومين من تنصيب فلاديمير بوتين رئيسا لولاية رابعة.

وقال القاضي في محكمة تفيرسكوي في موسكو ديمتري غوردييف ان نافالني "مذنب بموجب المادة 20.2 (بشأن تنظيم تظاهرات بدون ترخيص) وحكم عليه بالسجن الإداري لمدة 30 يوماً".

وفي وقت لاحق من مساء الثلاثاء، دان القضاء الروسي نافالني بتهم رفضه الامتثال لأوامر الشرطة في قضية منفصلة.

واستمعت المحكمة لشهادة شرطي قال إن نافالني تجاهل مطالبات الشرطة عبر مكبرات الصوت أن التظاهرة غير مرخصة.

لكن نافالني قال للمحكمة "اعتبر توقيفي غير قانوني. لقد تم انتهاك حقوقي"، مشيرا إلى أن تنظيم تظاهرة من حقوقه الدستورية.

ونافالني البالغ من العمر 41 عاماً كثف في الأشهر الماضية الدعوة الى التظاهر للضغط على الكرملين بعد منعه من الترشح للرئاسة في انتخابات 18 آذار/مارس.

وكان دعا في 5 أيار/مايو انصاره إلى الخروج إلى الشوارع فلبى الآلاف دعوته في عدة مدن روسية.

أوقف نافالني في موسكو خلال صدامات بين متظاهرين معارضين ومؤيدين للكرملين.

وتأتي محاكمته بعد ثمانية أيام من تنصيب بوتين رئيسا حتى 2024.

وكان أوقف المرة السابقة في نهاية شباط/فبراير بعد تظاهرة مماثلة دعا إليها في كانون الثاني/يناير الفائت ولكن لم تتم ادانته.

وفي تشرين الأول/اكتوبر الفائت، حكم عليه بالسجن 20 يوما لأنه دعا الى التظاهر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب