محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فايز السراج خلال مؤتمر صحافي

(afp_tickers)

دعا رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية الى انتخابات رئاسية وبرلمانية في 2018 لوضع حد لانعدام الامن والتنافس السياسي الذي تشهده البلاد منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011.

وقال فايز السراج في خطاب متلفز بث ليل السبت الاحد "ندعو الى انتخابات رئاسية وبرلمانية مباشرة من الشعب في اذار/مارس 2018 تستمر ولايتهما ثلاث سنوات او حتى انتهاء اعداد الدستور والاستفتاء عليه".

واضاف "يستمر العمل بالاتفاق السياسي وحكومة الوفاق الوطني حتى تسمية رئيس الحكومة من قبل رئيس الدولة المنتخب واعتماد حكومته من قبل البرلمان".

وعرض السراج خارطة طريق من تسع نقاط لاخراج البلاد من الازمة وتحريك الاتفاق السياسي الموقع في المغرب بين مجموعات ليبية متنافسة في نهاية 2015 برعاية الامم المتحدة والذي ادى الى انشاء حكومة الوفاق الوطني.

واقترح ان "تقوم المفوضية العليا للانتخابات وبالتنسيق مع الأمم المتحدة بالاعداد والاشراف ومراقبة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية".

ومع انعدام الامن والاوضاع الاقتصادية السيئة والخصومات السياسية، لا تزال ليبيا تواجه ازمة سياسية بعد ست سنوات على الاطاحة بمعمر القذافي في 2011.

وتعترف الاسرة الدولية بحكومة الوفاق التي اتخذت من طرابلس مقرا لها في اذار/مارس 2016 لكنها لا تسيطر على كافة اراضي البلاد.

وتواجه سلطات منافسة في شرق البلاد الذي تسيطر قوات المشير خليفة حفتر على قسم كبير منه.

وقال السراج ان "الملف الأمني من أكبر الملفات الشائكة (...) ولم ير من سبقونا خطورة من انتشار السلاح ولم يعملوا على جمعه منذ الأيام الآولى وها نحن نجني ثمار ذلك".

اضافة الى المشاكل الامنية يعاني الليبيون من انقطاع التيار الكهربائي وقلة السيولة وارتفاع الاسعار.

وقال السراج محذرا "لقد نفذ صبر الليبيين!".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب