محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعها الديوان الملكي للملك سلمان بن عبد العزيز في 13 كانون الأول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

أعلنت السعودية الثلاثاء انها أجّلت لثلاثة ايام وضع حجر الاساس لـ"مدينة ترفيهية" في الرياض هي جزء من مشروع تبلغ كلفته مليارات الدولارات ويندرج في اطار خطة المملكة لتنويع موارد اقتصادها القائم على النفط.

وكان من المقرر ان يضع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الاربعاء حجر الاساس لمشروع "القدية" الذي تبلغ مساحته 334 كيلومترا مربعا والذي يوصف بأنه النسخة السعودية لـ"ديزني لاند".

وأعلنت وكالة الانباء السعودية ان الملك سلمان بن عبد العزيز سيدشن "السبت القادم مشروع +القدية+"، الوجھة الترفيھية والرياضية والثقافية الجديدة في المملكة، والتي سيتم إنشاؤھا غرب العاصـمة السعودية"، من دون اعطاء اي تفسير لهذا التاجيل.

وقال مسؤولون انه من المتوقع انجاز المرحلة الأولى من المشروع، الذي سيتضمن مراكز العاب وأنشطة للمغامرات في الهواء الطلق وتجارب السفاري ومرافق رياضية، في العام 2022.

والاثنين قال فھد بن عبدالله تونسي الأمين العام للمجلس التأسيسي لمشروع القدية في صندوق الاستثمارات العامة إن المشروع يندرج ضمن السعي الدؤوب للمملكة "لتطوير المشاريع العملاقـة التي من شأنھا أن تساھم وبشكل فاعل في تحقيق العديـد من العوائد الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة، ودفع عجلة التنمية المستدامة لما فيه خير الوطن والمواطن وفق القطاعات التي حددتھا رؤية المملكة 2030".

وأكد الرئيس التنفيذي للمشروع مايكل رينيجر انه يتوقع ان يساهم هذا المشروع في جذب الاستثمارات الاجنبية في قطاعات الترفيه وغيرها، من دون اعطاء اي ارقام.

وأطلقت المملكة سلسلة من مشاريع التكنولوجيا العملاقة التي ابهرت المستثمرين، لكن البعض يشكك في جدواها.

وتريد الرياض خصوصا إقامة منطقة اقتصادية ضخمة أطلق عليها اسم "نيوم" وصفت بأنها ستكون "سيليكون فالي" على المستوى الإقليمي. وبالاضافة الى ذلك تسعى الى بناء منتجع على البحر الاحمر- وكلاهما يقدران بمئات مليارات الدولارات.

ويُعتبر ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان العقل المخطط لهذه المشاريع عبر خطته الاصلاحية "رؤية 2030".

ويقوم جزء من الاصلاحات على تحفيز الانفاق على قطاعات الترفيه بعد تدهور اسعار النفط في 2014.

وينفق السعوديون مليارات الدولارات سنويا لمشاهدة عروض سينما وزيارة اماكن للترفيه في أماكن سياحية مجاورة مثل دبي والبحرين.

واعلنت الهيئة العامة للترفيه الحكومية في شباط/فبراير الماضي ان هناك اكثر من "خمسة آلاف" حدث ترفيهي في عام 2018، وانه سيتم استثمار 240 مليار ريال (نحو 64 مليار دولار) في قطاع الترفيه في السنوات العشر المقبلة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب