أ ف ب عربي ودولي

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يلتقي بنظيره الاميركي ريكس تيلرسون في واشنطن في 13 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الثلاثاء أن السعودية لا تفرض "حصارا" على قطر وسط تصاعد الأزمة الدبلوماسية وزيادة القلق الدولي ازاء تداعيات هذه الأزمة على المواطنين العاديين.

والحدود البرية الوحيدة لقطر هي مع السعودية، كما أن إغلاق السعودية والبحرين والإمارات لأجوائها في وجه طائرات الخطوط القطرية عرقل خطوط تحليقها المعتادة.

وأثناء محادثات مع نظيره الاميركي ريكس تيلرسون الذي دعا الاسبوع الماضي الى "تخفيف" الحصار المفروض على قطر، أكد الجبير من واشنطن أن الخطوات المتخذة ضد قطر معقولة.

وتتهم السعودية وحلفاؤها الخليجيون قطر بدعم "الارهاب" في المنطقة، بينما حذر حلفاء قطر ومن بينهم تركيا، من حدوث أزمة إنسانية في الامارة الخليجية.

وقال الجبير فيما وقف تيلرسون الى جانبه في واشنطن صامتا "لا يوجد حصار على قطر. قطر حرة التحرك. موانئها مفتوحة ومطاراتها مفتوحة".

واضاف "كل ما فعلناه اننا حرمناهم من استخدام أجوائنا، وهذا حقنا السيادي".

وأوضح أن "القيود على استخدام الاجواء السعودية مقتصرة فقط على الخطوط الجوية القطرية وعلى أية طائرات مملوكة لقطر، ولا تشمل أي جهة أخرى".

وأضاف أن "موانئ قطر مفتوحة، وليست محاصرة. تستطيع قطر ادخال واخراج السلع متى رغبت في ذلك. هم فقط لا يستطيعون استخدام مياهنا الاقليمية".

وأكد أنه تم تخفيف اغلاق الحدود للسماح بلم شمل العائلات، وأن السعودية سترسل الأغذية والمساعدات الطبية في حال الضرورة.

إلا أن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان دان عزل قطر اقتصاديا وسياسياً.

وقال اردوغان في خطاب بثه التلفزيون ان "اتخاذ اجراءات لعزل دولة في كل المجالات غير انساني ومخالف للاسلام".

- "حكم اعدام"-

في أقوى تصريحات له حتى الان بشأن الازمة، قال اردوغان ان قطر دولة "صدر بحقها نوع من حكم الاعدام".

وتعتبر تركيا قطر حليفتها الرئيسية في منطقة الخليج، إلا أنها ترغب كذلك في تحسين علاقاتها مع السعودية، الدولة الاقتصادية الاقوى في المنطقة.

كما تحرص تركيا على الابقاء على علاقات حسنة مع إيران، خصم السعودية الرئيسي والتي تتهم الدوحة بأنها تقيم علاقات قوية معها.

ومن المقرر أن يجري اردوغان مكالمة هاتفية ثلاثية بشأن الازمة الخليجية في وقت لاحق من الثلاثاء مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والأمير القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وقال سفير الدوحة في الاتحاد الاوروبي عبد الرحمن الخليفي الثلاثاء أن قطر "تندهش وتتفاجأ عندما تسمع أصواتا تقول أننا ندعم الارهاب".

وأضاف "هذه الاتهامات ليس لها أساس ولا منطق وراءها".

وتابع "تستطيع أن تختلف سياسيا مع جيرانك، ولكن لماذا تورط شعوب المنطقة في ذلك؟".

وفي الخامس من حزيران/يونيو طلبت دول الخليج من القطريين مغادرة أراضيها كما حظرت على مواطنيها التوجه الى قطر.

ولا تقتصر تداعيات الأزمة على دول الخليج. فقطر تضم قاعدة العديد، أكبر قاعدة جوية أميركية في الشرق الأوسط، وتعتبر منشأة رئيسية في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

وفي مكالمة هاتفية ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الازمة الثلاثاء، وحذر بوتين من أن عزل قطر سيجعل التوصل الى حل سلمي للحرب في سوريا أكثر صعوبة.

- آلية الحل -

قال الكرملين في بيان عقب المكالمة أن الزعيمين "ناقشا الوضع المتفاقم في المسألة القطرية، وهو ما لا يساعد في تعزيز الجهود المشتركة لحل النزاع في سوريا ومواجهة التهديد الارهابي".

من ناحيتها دعت إيران إلى آلية دائمة في الخليج لحل الأزمات.

وقال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الثلاثاء "من المهم لمنطقتنا ليس فقط حل هذا النزاع تحديدا او الخلاف بين جيراننا الجنوبيين في الخليج الفارسي من خلال الحوار، بل في الواقع اقامة آلية دائمة للمشاورات والتحادث وحل النزاعات في منطقتنا".

وقال ان ذلك يمكن ان يكون على شكل اتفاقية هلسنكي عام 1975 -- الاتفاقيات الموقعة خلال الحرب الباردة لخفض التوتر بين دول غربية وشيوعية.

وأضاف "أعتقد أنه إذا نجح ذلك في ذروة الحرب الباردة هنا في اوروبا، فسوف ينجح" في منطقة الخليج.

ومع تفاقم الأزمة أعلنت السفيرة الاميركية في قطر دانا شيل سميث على تويتر مغادرتها منصبها.

وكتبت السفيرة دانا شيل سميث على تويتر الثلاثاء "هذا الشهر، أنهي ثلاث سنوات من العمل كسفيرة للولايات المتحدة في قطر. كان ذلك أكبر شرف في حياتي وسأفتقد هذا البلد الرائع".

ولم تذكر السفيرة سبب استقالتها، إلا أن مسؤولين في واشنطن قالوا أنها قررت لأسباب شخصية ترك المنصب مبكرا هذا العام بعد ولاية عادية مدتها ثلاث سنوات.

وكان الرئيس السابق باراك اوباما عين سميث في هذا المنصب في 2014.

والشهر الماضي عبرت عن عدم ارتياحها للاحداث السياسية في الولايات المتحدة في رسالة نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وغردت على تويتر بعد ساعات على إقالة ترامب لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) جيمس كومي في خطوة مفاجئة "بات من الصعب بشكل متزايد الاستيقاظ على أخبار ما يجري في بلدي، مع إدراكي بأن علي أن امضي اليوم في محاولة إيجاد تفسير لديموقراطيتنا ومؤسساتنا".

بورز-سرم/اش/ج ب

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي