محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اعضاء من الهيئة العليا للمفاوضات ومنصتي القاهرة وموسكو خلال اجتماع في الرياض في 21 آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

اعلنت السعودية انها ستستشضيف "اجتماعا موسعا" لمختلف مجموعات المعارضة السورية من 22 الى 24 تشرين الثاني/نوفمبر في الرياض.

وقالت الحكومة السعودية التي تدعم اللجنة العليا للمفاوضات التي تضم مجموعات معارضة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد، في بيان مساء الاثنين ان الاجتماع سيوسع الى فصائل تدعمها دول اخرى.

وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية ان الاجتماع يهدف الى "التقريب بين أطرافها (المعارضة) ومنصاتها وتوحيد وفدها المفاوض لاستئناف المفاوضات المباشرة في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة".

واكدت الحكومة السعودية سياستها "الداعمة لجهود إحلال السلام ومواجهة الإرهاب"، مشيرة الى ان مبادرتها الى عقد "اجتماع موسع" جاءت "استجابة لطلب المعارضة السورية".

ولم تكشف اي معلومات عن المجموعات التي ستدعى الى هذا الاجتماع.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب