أ ف ب عربي ودولي

وزير المالية السعودي محمد بن عبدالله الجدعان في مؤتمر "يوروموني السعودية 2017" في الرياض في 2 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

أعلنت المملكة العربية السعودية الثلاثاء أنها بصدد نشر تقرير يتناول للمرة الأولى أداء الموازنة العامة في ربعها الأول في مسعى لتعزيز مبدأ الشفافية المالية.

وقال وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان في مؤتمر "يوروموني السعودية 2017" في الرياض "سنعلن للمرة الاولى في السعودية خلال الاسابيع المقبلة (...) عن نتائج الربع الاول للموازنة" العامة.

وفي نيسان/ابريل 2016، قدم ولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان، وزير الدفاع ونجل الملك سلمان بن عبد العزيز، خطة اصلاحية طموحة لتنويع الاقتصاد بعنوان "رؤية 2030". وبموجب الخطة، ستعمل المملكة على جذب الاستثمارات وتطوير قطاع الاعمال الصغيرة والمتوسطة.

وياتي اعلان التقرير الربعي، وهو الاول من نوعه، في اطار تطبيق "رؤية 2030" ومسعى الرياض لتعزيز مبدأ الشفافية.

واوضح الجدعان ان السعودية "ملتزمة بتعزيز الشفافية" وبالقوانين الدولية في هذا الاطار بشكل يستجيب لحاجات القطاع الخاص الذي يتطلع الى ارقام رسمية منتظمة يبني عليها قراراته الاستثمارية.

وتتجه السعودية نحو تنويع اقتصادها في ظل انخفاض أسعار النفط التي تأثرت بفائض العرض في الأسواق وتراجعت من اكثر من 100 دولار للبرميل في حزيران/يونيو 2014 الى نحو 30 دولارا بداية العام 2016، ما دفع العديد من الدول النفطية وبينها دول الخليج الى اعتماد اجراءات تقشفية قاسية.

ومع تراجع الايرادات النفطية، سجلت دول الخليج عجزا في موازناتها واتجهت نحو تعويضه عبر رفع الدعم عن سلع رئيسية طاولت قطاع الطاقة.

لكن السعودية، التي تتوقع عجزا بنحو 52,8 مليار دولار في 2017، اعلنت الاسبوع الماضي "إعادة جميع البدلات والمكافآت والمزايا المالية لموظفي الدولة من مدنيين وعسكريين" التي تم إلغاؤها أو تعديلها أو وقفها إلى ما كانت عليه.

وقال وزير الدولة محمد آل الشيخ ان الخطوة جاءت بعدما حققت الموازنة العامة في الربع الاول من 2017 "اداء اقوى من المتوقع".

وفي اطار خطة تنويع الاقتصاد، تعتزم المملكة طرح اقل من خمسة بالمئة من اسهم "ارامكو" عملاقة النفط للاكتتاب العام في السوق السعودية للمساعدة في انشاء اكبر صندوق استثماري في البلاد في 2018.

وفي تشرين الاول/اكتوبر 2016، جمعت السعودية مبلغا قياسيا هو 17,5 مليار دولار اميركي، في اول عملية اقتراض لها عبر طرح سندات في السوق الدولية.

كما اطلقت السعودية في شباط/فبراير سوقا مالية موازية مخصصة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقال محمد عبدالله القويز نائب رئيس هيئة السوق المالية السعودية خلال مؤتمر "يوروموني" ان "اليوم الاول من التداول في سوق +نمو+ كان اكثر قوة من الاسواق في دول مجلس التعاون الخليجي".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي