Navigation

السعوديون الموقوفون في قضايا فساد سيحالون على المحاكم

ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان خلال منتدى للاستثمار في الرياض، الاربعاء 24 تشرين الاول/اكتوبر 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 06 نوفمبر 2017 - 15:59 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أفاد النائب العام السعودي الاثنين ان الشخصيات السياسية والاقتصادية التي اعتقلت في اطار عملية محاربة الفساد سيواجهون المحاكمة.

واعتقلت السلطات امراء ووزراء حاليين وسابقين وكذلك الملياردير الوليد بن طلال في نهاية الاسبوع بطلب من اللجنة العليا لمكافحة الفساد التي تشكلت حديثا برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان.

وقال النائب العام الشيخ سعود المعجب في بيان انه "تم استجواب كل المشتبه بهم بشكل مفصل وتم كذلك جمع عدد كبير من الأدلة".

واكد ان المشتبه بهم "يملكون الحقوق ذاتها والمعاملة ذاتها كأي مواطن سعودي"، مضيفًا أن "منصب المشتبه فيه أو موقعه لن يؤثر على تطبيق العدالة".

وتابع المعجب أن "لا فارق بين المسؤولين والأمراء المحتجزين وبين أي محتجز آخر وأن الجميع سواء، لن يتلقوا معاملة خاصة".

من جهته قال علي الشهابي "مدير معهد الجزيرة العربية" في سلسلة تغريدات بالانكليزية على تويتر ان "ما تقوم به القيادة السعودية الآن (...) هو مؤشر على بداية النهاية لعصر تمتع النخبة بامتيازات مفرطة، بكل ما تنطوي عليه هذه الامتيازات".

واضاف الشهابي الذي يتخذ من واشنطن مقرا له ويعتبر مقربا من دوائر القرار في المملكة ان "الرسالة الى افراد النخبة هذه هي انه لم يعد بوسعهم الشعور تلقائيا بامتلاك ثروة وامتيازات هائلة"، مؤكدا ان "الحكومة ستتطلع الآن الى الشعب وبخاصة الى عنصر الشباب الذين يشكلون 70% منه".

وإذ اكد الشهابي ان ما جرى ليس محاولة من ولي العهد لتعزيز قبضته على السلطة "لانه قابض اصلا على السلطة والا لما كان ممكنا اتخاذ مثل هذه الخطوات"، شدد على انه "افضل بكثير لأفراد النخبة الخضوع لثورة من فوق ستظل تسمح لهم بالاحتفاظ بما يكفي من الثروة والجاه، بدلا من مواجهة ثروة شعبوية حقيقية من الاسفل تمسحهم بالكامل".

وكانت قناة "العربية" السعودية اعلنت توقيف 11 من الامراء واربعة وزراء حاليين وعشرات الوزراء السابقين عندما بدأت لجنة مكافحة الفساد تحقيقا في قضايا قديمة مثل الفيضانات التي اجتاحت مدينة جدة العام 2009.

كما كشف مسؤول حكومي لفرانس برس ان القائمة تضم 14 اسما ضمنهم الامير الوليد الذي يعتبر بين اغنى الرجال في العالم.

من جهته، قال رئيس لجنة مكافحة الفساد خالد بن عبد المحسن المحيسن في بيان منفصل ان "الفساد منتشر بشكل واسع".

واضاف ان "سلطات مكافحة الفساد تعمل منذ ثلاث سنوات للتحقيق في الجرائم المعنية".

وذكرت وزارة الاعلام الاحد ان الحسابات المصرفية للمعتقلين سيتم "تجميدها".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.