محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قوات الجيش والشرطة الاوغندية تجوب شوارع كمبالا بعد اصدار السفارة الاميركية تحذيرها

(afp_tickers)

حذرت السفارة الاميركية في اوغندا الخميس من خطر وقوع هجوم "ارهابي" خلال النهار في مطار كمبالا الدولي.

وقالت السفارة على موقعها الالكتروني انها "تبلغت من الشرطة الاوغندية بانه استنادا الى مصادر في اجهزة الاستخبارات هناك خطر محدد بوقوع هجوم على مطار عنتيبي الدولي من قبل مجموعة ارهابية مجهولة اليوم 3 تموز/يوليو" مساء.

ولم يذكر اسم اي جماعة محددة لكن الاسلاميين الصوماليين الشباب المرتبطين بتنظيم القاعدة تبنوا مؤخرا هجمات في كينيا وجيبوتي.

وذكرت السفارة بان "التهديد من هجمات ارهابية محتملة مستمر في البلاد" ونصحت المسافرين الذين ينوون التوجه مساء الخميس الى المطار الواقع في ضاحية المدينة الى "مراجعة خططهم".

وعزز الجيش والشرطة وجودهما في كمبالا وحولها ونشرا آليات ثقيلة. الا ان الوضع طبيعي في الشوارع.

واكدت السلطات الهولندية وجود "تهديد" لكنها سعت الى طمأنة السكان.

وقال الناطق باسم الحكومة افوونو اوبوندو لوكالة فرانس برس "تلقينا معلومات عن تهديد ونتعامل معها". واضاف ان نشر القوات جاء "لمواجهة هذا التهديد لكننا لا نتوقع حدوث شيء".

وتابع ان "مستوى الانذار المرتبط بالارهاب في اوغندا مرتفع منذ حوالى عام"، معبرا عن اسفه لان الولايات المتحدة "بالغت في رد فعلها" في التحذيرات التي توجهها الى المسافرين.

لكن الناطق باسم الجيش بادي انكوندا قال ان "على السكان التزام الحذر والابلاغ عن اي شخص مشبوه".

من جهته، قال المتحدث باسم الشرطة فريد اينانغا ان تعزيز الامن في المدينة مرتبط بتنظيم مؤتمرين دوليين وكذلك بالمونديال وبشهر رمضان.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب