محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اعتبر السفير الروسي لدى الامم المتحدة فاسيلي نيبنزيا الخميس اثر جلسة مغلقة عقدها اعضاء مجلس الامن الدولي وخصصت لسوريا ان "الاولوية هي لتجنب خطر الحرب".

وردا على سؤال عن امكان اندلاع حرب بين الولايات المتحدة وروسيا، قال الدبلوماسي الروسي "لا يمكن ان نستبعد اي احتمال".

ولم يتم التطرق خلال الاجتماع الى مشروع قرار عرضته السويد ينص على ارسال بعثة لنزع الاسلحة الكيميائية الى سوريا.

وقالت مصادر دبلوماسية ان هذا المشروع ترفضه خصوصا الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وهولندا لانه لا يفرض إنشاء آلية تحقيق حول هجوم كيميائي مزعوم وقع السبت في دوما بالغوطة الشرقية.

وصرح نيبنزيا ان ما تم تناوله الخميس هو "السياسة العدائية لبعض اعضاء المجلس".

واضاف ان "التهديدات تشكل انتهاكا لميثاق الامم المتحدة"، معتبرا ان تدخلا عسكريا غربيا سيكون "بالغ الخطورة لان جنودنا هناك".

واوضح الدبلوماسي الروسي ايضا ان بلاده طلبت عقد اجتماع علني لمجلس الامن حول سوريا الجمعة الساعة 14,00 ت غ لكنّ حضور الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش لهذه الجلسة كان حتى مساء الخميس لا يزال غير مؤكد.

وكان غوتيريش ناشد الأربعاء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن "تجنب خروج الوضع في سوريا عن السيطرة"، معربا عن "قلقه العميق بشأن المأزق الراهن"، وذلك مع تزايد احتمالات توجيه ضربة عسكرية غربية الى النظام السوري.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب