تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

السلام مع كوريا الشمالية لا يزال "ممكنا" (جنرال اميركي)

التقى الجنرال الاميركي جو دانفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة بالرئيس الصيني شي جينبينغ خلال زيارته للصين.

(afp_tickers)

أكد جنرال أميركي كبير الخميس أن فرص السلام مع كوريا الشمالية لا تزال "ممكنة"، إلا أنه حذر أيضا من أن لدى بلاده "خيارات عسكرية موثوقا بها وقابلة للتطبيق" للتعامل مع النظام الكوري الشمالي.

وقال الجنرال جو دانفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة للصحافيين خلال زيارته لبكين إن واشنطن ليس لديها خطط "للتراجع" عن المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية، التي أغضبت الصين وكوريا الشمالية.

وجاءت تصريحات دانفورد خلال اليوم الاخير لزيارته للصين التي تضمنت زيارة لمنطقة عسكرية شمال الصين قرب الحدود مع كوريا الشمالية الاربعاء.

وقال للصحافيين قبل لقائه الرئيس الصيني شي جينبينغ "ما لا يمكن تخيله هو السماح لزعيم كوريا الشمالية (كيم جونع-اون) بتطوير صواريخ بالستية برؤوس نووية يمكن أن تهدد الولايات المتحدة وتستمر في تهديد المنطقة".

وفي سيول، تعهد رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن "أنّه لن تكون هناك حرب" في شبه الجزيرة الكوريّة على الرغم من التوترات الشديدة بشأن البرنامج النووي لكوريا الشماليّة.

واقر دانفورد، الذي زار كوريا الجنوبية قبل أيام وسيصل الى اليابان في وقت لاحق الخميس لعقد مباحثات حول برامج التسلح الكورية، أن الحل العسكري للأزمة سيكون "مروعا".

وقال "اؤمن الآن بأننا بصدد عبور طريق طويل (...) وآمل في حل ذلك بشكل سلمي".

والاثنين، اعلنت الصين التي تتهمها واشنطن بعدم بذل جهد كاف لكبح بيونغ يانغ، تعليق استيراد الحديد والرصاص من هذا البلد.

وجاء قرار بكين التي تستورد اكثر من 92% من انتاج كوريا الشمالية، تنفيذا للعقوبات التي فرضتها الامم المتحدة على بيونغ يانغ.

وأشار دانفورد إلى سماعه "تقارير ايجابية في ما يتعلق بالتزام الصين لتنفيذ العقوبات" ضد كوريا الشمالية، رغم حضه بكين على ممارسة ضغوط أكثر على حليفتها.

وكان المستشار الاستراتيجي للبيت الأبيض ستيف أعلن بانون في مقابلة نشرت الاربعاء أنه "ليس هناك حل عسكري" للأزمة مع كوريا الشمالية.

لكن دانفور قال إن الرئيس دونالد ترامب "أبلغنا بان نطور خيارات عسكرية موثوق بها وقابلة للتطبيق. وهذا بالضبط ما نقوم به".

وتابع "إذا قرر استخدام القوة العسكرية، سنوفر له خيارات".

واقر الجانبان الاميركي والصيني بتبني وجهات نظر مختلفة حول "قضايا حساسة".

وسيجرى أول حوار مشترك للمؤسستين العسكريتين في واشنطن في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك