Navigation

السلطات الاميركية تعتقل شخصين للاشتباه بارتباطهما بتنظيم الدولة الاسلامية

حاكم ولاية تكساس غريغ ابوت afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 08 يناير 2016 - 09:56 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

ذكرت السلطات الاميركية ان شخصين يشتبه بارتباطهما بتنظيم الدولة الاسلامية سيمثلان الجمعة امام المحكمة في كاليفورنيا وتكساس، مشيرة الى ان احدهما لاجئ من سوريا متهم بالعودة الى سوريا للقتال في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية.

وياتي اعتقال هذين الشخصين وسط تشديد الاجراءات الامنية في الولايات المتحدة في اعقاب الهجوم الذي شنه زوجان مسلمان متطرفان في كانون الاول/ديسمبر في كاليفورنيا وادى الى مقتل 14 شخصا، والهجمات التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية باريس في تشرين الثاني/نوفمبر.

وزادت هذه الاعتداءات من الضغوط لتشديد عمليات التحقق من خلفيات اللاجئين القادمين من سوريا.

واعتقل اوس محمد يونس الجياب وهو فلسطيني عراقي المولد الخميس، وكان قد جاء الى الولايات المتحدة من سوريا كلاجئ في 2012 وتوجه الى سوريا في 2013 حيث قاتل في صفوف العديد من الجماعات الارهابية، بحسب الاتهام الجنائي الموجه له.

وبين الجماعات التي حارب معها تنظيم انصار الاسلام المرتبط بتنظيم القاعدة.

وتدرج الامم المتحدة والولايات المتحدة هذه الجماعة على قائمة المنظمات الارهابية، واندمج فرعها العراقي مع تنظيم الدولة الاسلامية رغم رفض بعض عناصرها السوريين للتنظيم الجهادي. الا ان وزير العدل الاميركي بنجامين واغنر حرص على التاكيد انه "رغم ان الجياب يمثل تهديدا امنيا محتملا، لا يوجد مؤشر على انه خطط للقيام باي اعمال ارهابية في هذا البلد".

كما وجه الاتهام الاربعاء لفلسطيني آخر عراقي المولد هو عمر فرج سعيد الحردان في تكساس، بتقديم الدعم لتنظيم الدولة الاسلامية. ومن المقرر ان يمثل امام المحكمة الجمعة.

واتهم الحردان (24 عاما) بمحاولة تقديم الدعم المادي لتنظيم الدولة الاسلامية والاستحصال على الجنسية بشكل غير قانوني والادلاء بتصريحات زائفة.

وقال محافظ تكساس غريغ ابوت وعدد من المسؤولين المحليين ان اعتقال الحردان يدعم دعواتهم بمنع استقبال اللاجئين.

وقال "هذا تحديدا هو السبب الذي جعلني ادعو الى منع اللاجئين من دخول الولايات المتحدة من الدول التي يسيطر الارهابيون على مناطق شاسعة منها".

ووصف المدعي العام للولاية كين باكستون الاعتقال بانه "مقلق"، مستغلا ذلك لانتقاد الرئيس الاميركي باراك اوباما.

وقال "ان اعتقال لاجئ عراقي في هيوستن للاشتباه بنشاطاته الارهابية امر مثير للقلق خصوصا مع اصرار الرئيس على احضار المزيد من اللاجئين الى تكساس".

واضاف "سيواصل مكتبي التاكيد على حق سكان تكساس في ضمان عدم ادخال ارهابيين الى مجتمعاتنا".

- من لاجئ الى متطرف -

وحصل الحردان الذي يعيش في هيوستون، على تصريح اقامة دائمة بشكل قانوني في 2011، بعد عامين من دخوله الولايات المتحدة.

وطبقا للائحة الاتهام الموجهة له، فقد قدم التدريب والنصائح والمساعدة لتنظيم الدولة الاسلامية.

كما انه كذب في طلبه الرسمي للحصول على الجنسية الاميركية، وقال انه لم يرتبط باي تنظيم ارهابي علما انه على علاقة بعناصر من تنظيم الدولة الاسلامية ومتعاطفين معه طوال العام 2014.

وخلال مقابلة في تشرين الاول/اكتوبر 2015، زعم الحردان انه لم يحصل على اي تدريب على الاسلحة بينما هو في الحقيقة تعلم استخدام الرشاشات.

ويواجه الحردان السجن لمدة تصل الى 53 عاما وغرامة 250 الف دولار في حال ادانته بجميع التهم الموجهة اليه.

وجاء في الشكوى ضد الجياب (23 عاما) الذي يعيش في كاليفورنيا انه خطط للسفر الى سوريا من خلال الاتصال عبر الانترنت بالعديد من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية، ووصل الى سوريا عبر تركيا في تشرين الثاني/نوفمبر 2013.

وتشير رسائله الالكترونية التي ضمت الشكوى نسخا منها، الى انه كان ينشط في مدينة حلب في شمال سوريا، وهو يتفاخر فيها بنشاطاته مع "انصار الاسلام"، ويزعم انه قاتل كذلك مع التنظيم عندما كان يعيش في العراق.

واعرب في احدى الرسائل عن اهتمامه بالانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية.

وجاء في رسالة بعث بها الى شخص لم يكشف عن هويته "انني افكر في الانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية والخروج من الانصار".

وتقول السلطات ان الجياب عاد من سوريا الى تركيا في 17 كانون الثاني/يناير 2014 وعاد الى كاليفورنيا بعد ذلك بستة ايام. وقال لمسؤولي الهجرة في ذلك الوقت انه زار الاردن وبريطانيا.

وعند استجوابه ثانية بشان رحلاته الخارجية، قال انه توجه الى تركيا لتمضية عطلة، نافيا توجهه الى سوريا.

ويواجه الجياب الذي سيمثل امام جلسة استماع اولية في محكمة مدينة ساكرمنتو عاصمة كاليفورنيا الجمعة، السجن لمدة ثماني سنوات وغرامة بقيمة 250 الف دولار في حال ادانته بالادلاء ببيان كاذب يتعلق بالارهاب الدولي.

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
شارف على الإنتهاء... نحن بحاجة لتأكيد عنوان بريدك الألكتروني لإتمام عملية التسجيل، يرجى النقر على الرابط الموجود في الرسالة الألكترونية التي بعثناها لك للتو

اكتشف تقاريرنا الأكثر طرافة كل أسبوع!

اشترك الآن واحصل مجانًا على أفضل مقالاتنا في صندوق بريدك الإلكتروني الخاص.

توفر سياسة خصوصيّة البيانات المعتمدة من طرف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية (SRG – SSR) معلومات إضافية وشاملة حول كيفية معالجة البيانات.