محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شارع في ضاحية لاسالين في بور-اوبرانس في 26 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

اعلنت السلطات الاميركية الاثنين الغاء وضع خاص كان ممنوحا للهايتيين المقيمين على اراضي الولايات المتحدة منذ الزلزال الذي ضرب بلدهم في 2010، معتبرة ان الوضع في افقر بلد في البحر الكاريبي لم يعد يبرر هذه الحماية.

وقالت وزارة الامن الداخلي في بيان ان وزيرة الامن الداخلي بالوكالة ايلين ديوك "اطلعت على الظروف التي ادت الى منح" وضع الحماية الموقتة هذا الى هايتي ورأت ان "هذه الظروف الاستثنائية لكن الموقتة (...) لم تعد قائمة".

واضاف البيان انه "منذ زلزال 2010، انخفض عدد الاشخاص المهجرين في هايتي بنسبة 97 بالمئة، واتخذت اجراءات مهمة لتحسين الاستقرار ونوعية حياة المواطنين الهايتيين"، مؤكدة ان وضع الحماية الموقتة لن يعود صالحا اعتبارا من 22 تموز/يوليو 2019.

وكان هذا الوضع يسمح للهايتيين بالبقاء على الاراضي الاميركية بعد انتهاء تأشيراتهم والعمل بطريقة قانونية.

وتابع ان وزير الامن الداخلي بالوكالة التقت وزير الخارجية الهايتي انطونيو رودريغ والسفير الهايتي في الولايات المتحدة بول التيدور للبحث في الوضع.

وكان الزلزال الذي وقع في 12 كانون الثاني/يناير 2010 ادى الى سقوط عشرات الآلاف من القتلى وتدمير جزء كبير من العاصمة بور او برانس ونزوح اكثر من مليون هايتي.

ومنذ ذلك الحين تعرقل الاعاصير والاضطرابات السياسية ووباء للكوليرا اعادة اعمار البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب