محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رفعت فرنسا مستوى الانذار الامني منذ اعتداءات تشرين الثاني/نوفمبر 2015 والتي يعتقد أن صلاح عبد السلام الناجي الوحيد من الجهاديين الذين نفذوها.

(afp_tickers)

أحالت السلطات البلجيكية الجهادي صلاح عبد السلام المشتبه به في هجمات باريس 2015 للمحاكمة الجنائية لتورطه في اطلاق نار مع الشرطة البلجيكية العام الفائت، حسب ما أعلنت النيابة الخميس.

اُعتقل عبد السلام في 18 آذار/مارس 2016، بعد ثلاثة أيام من اطلاق نار في بروكسل فيما كانت الشرطة تحقق في اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، والتي يعتقد أنه الناجي الوحيد من الجهاديين الذين نفذوها.

وجاء قرار القضاء البلجيكي استنادا على طلب من محققين بمحاكمة عبد السلام وسفيان عياري امام محكمة بروكسل الجنائية، بحسب بيان من مكتب المدعي العام الفدرالي.

وسيحاكم المتهمان بتهم "الشروع في قتل عدد من ضباط الشرطة وحمل أسلحة ممنوعة في سياق ارهابي"، بحسب المصدر نفسه.

وسيحدد تاريخ المحاكمة خلال الاسابيع القليلة المقبلة.

ويشتبه المحققون أن يكون توقيف عبد السلام دفع جهاديين مسلحين على صلة به لتنفيذ اعتداءات بروكسل بعد أربعة أيام في 22 اذار/مارس 2016.

وتعتقد الشرطة الفرنسية والبلجيكية أن تكون نفس الخلية تآمرت لتنفيذ اعتداءات باريس التي خلفت 130 قتيلا، واعتداءات بروكسل الي قتلت 32 شخصا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب