محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أوقف مدع عام سابق إيراني صدر بحقه حكم بالسجن لاعتباره مسؤولا عن مقتل معارض، بغية إيداعه السجن، على ما أفادت وكالة "ميزان أونلاين" الإعلامية التابعة للسلطات القضائية في طهران الأحد.

وحكم على المدعي العام السابق لطهران سعيد مرتضوي في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 بالسجن سنتين مع النفاذ. وفي منتصف نيسان/أبريل صدرت انتقادات كثيرة في الصحافة الإصلاحية وعلى شبكات التواصل الاجتماعي وفي البرلمان، لعدم تنفيذ الحكم بحقه بعد.

وقال سعيد أيوبي محامي مرتضوي قبل الظهر في تصريحات أوردتها وكالة "إيلنا" القريبة من الإصلاحيين، إنه لا يملك "أي معلومات" عن اعتقال موكله.

ونقلت "ميزان أونلاين" عن "مصدر مطلع" أن "عناصر من قوات الأمن تعرفوا إلى مرتضوي وأوقفوه قبل ساعات في مدينة بشمال البلاد".

وذكرت وكالة إيسنا شبه الرسمية استنادا إلى مكتب مدعي عام طهران أن مرتضوي نقل بعد الظهر إلى سجن إيوين في طهران "لقضاء عقوبته".

ومرتضوي مشمول بعقوبات تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لاتهامه بارتكاب "انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان" ولا سيما توقيف "مئات الناشطين والصحافيين والطلاب" خلال قمع التظاهرات الضخمة في 2009 احتجاجا على إعادة انتخاب المحافظ المتطرف الشعبوي محمود أحمدي نجاد رئيسا.

وبعد منعه من مزاولة القضاء مدى الحياة في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 إثر فضيحة مقتل ثلاثة متظاهرين تعرضوا للتعذيب في السجن، أدين مرتضوي في تشرين الثاني/نوفمبر وصدر بحقه حكم مبرم بالسجن عامين لمسؤوليته في وفاة أحد هؤلاء المتظاهرين الثلاثة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب