محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اهالي عناصر الجيش اللبناني المحتجزين لدى تنظيم الدولة الاسلامية يتجمعون في خيمة في وسط بيروت في السابع والعشرين من آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

اعلن مدير عام الامن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم الاحد العثور على رفات رجح جدا ان تكون لعسكريين خطفهم تنظيم الدولة الاسلامية، وذلك بعد ساعات على اتفاق لوقف اطلاق النار مع الجهاديين شرق البلاد.

وقال ابراهيم خلال لقائه اهالي العسكريين المختطفين في وسط بيروت "الامن العام والجيش اللبناني يعملان على انتشال رفات نحن شبه جازمين انها للعسكريين" المختطفين من قبل تنظيم الدولة الاسلامية في 2014.

واثر معارك عنيفة في بلدة عرسال الحدودية في العام 2014، خطف تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة 30 عسكريا لبنانيا. وقد افرجت جبهة النصرة في العام 2015 عن 16 منهم بعدما اعدمت اربعة وتوفي خامس متأثرا باصابته.

ولم تتوفر طيلة ثلاث سنوات اي معلومات حول العسكريين التسعة المختطفين لدى تنظيم الدولة الاسلامية.

واشار ابراهيم الى انه تم حتى الآن انتشال ست رفات لجثث "يعتقد انها لجنود لارتدائها بزات عسكرية"، متوقعا ان يرتفع العدد الى ثمانية من دون ان يعطي معلومات حول الجندي التاسع.

واضاف ابراهيم "نحن شبه متيقنين ان الملف اقفل"، موضحا "لكن لا يمكن ان نتثبت الا حين تصدر الفحوص العلمية اي فحوص الحمض النووي".

وتابع "ارشدنا الذين استسلموا من داعش الى مكان العسكريين".

ويأتي اعلان ابراهيم، بعد ساعات على بدء وقف لاطلاق النار في المعارك ضد تنظيم الدولة الاسلامية التي يخوضها الجيش اللبناني من جهة وحزب الله والجيش السوري من جهة ثانية قرب الحدود بين البلدين.

وكان الجيش اللبناني اعلن ان الهدف من وقف اطلاق النار هو "افساح المجال امام المرحلة الاخيرة للمفاوضات المتعلقة بمصير العسكريين المختطفين" لدى تنظيم الدولة الاسلامية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب