محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة للرئيس المعزول محمد مرسي على زجاج سيارة خلال مواجهات في مدينة نصر في 8 كانون الثاني/يناير 2014

(afp_tickers)

اعتقلت السلطات المصرية الثلاثاء خمسة قادة اسلاميين في تحالف مؤيد للرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي، وذلك قبل يومين من تظاهرات دعا اليها التحالف في الذكرى الاولى للاطاحة بمرسي، بحسب ما افادت مصادر امنية.

وقالت المصادر ان "اجهزة الامن في القاهرة القت القبض على مجدي حسين رئيس حزب الاستقلال الاسلامي والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية فجر الثلاثاء من منزله بالاضافة لرئيس حزب البناء والتنمية نصر عبد السلام، فضلا عن مسؤولين (اثنين) اخرين في الحزب".

واشارت المصادر الى ان حسين "يواجه اتهامات بالتحريض على العنف وزعزعة امن واستقرار البلاد".

ويرأس مجدي حسين تحرير صحيفة الشعب التي يصدرها حزب الاستقلال المناهض للسلطات التي اطاحت بمرسي في الثالث من تموز/يوليو الفائت اثر احتجاجات شعبية لملايين المصريين.

ومنعت السلطات حسين من السفر الى لبنان في 19 حزيران/يونيو الماضي.

وبحسب مصادر في الاجهزة الامنية فان من بين الاشخاص الذين يجري التحقيق معهم ايضا حسام خلف، القيادي في حزب الوسط الاسلامي بتهمة التحريض على العنف.

من جانبه، اعتبر التحالف المؤيد لمرسي في بيان الثلاثاء اعتقال قادته "اختطافا" من قبل السلطات، مجددا دعوة انصاره الى التظاهر الخميس.

وتاتي تلك الاعتقالات قبل يومين من الذكرى الاولى للاطاحة بمرسي. ودعا التحالف انصاره الى "يوم غضب عارم" في هذه المناسبة.

وقال في بيان الاثنين ان التظاهرات ستبدأ عصر الخميس في القاهرة من 35 مسجدا.

ومنذ عزل مرسي، تشن السلطات المصرية حملة واسعة على انصاره خلفت نحو 1400 قتيل فيما اعتقلت السلطات أكثر من 15 الف شخص غالبيتهم الساحقة من اعضاء جماعة الاخوان المسلمين.

وصدرت احكام بالاعدام على اكثر من 200 من انصار مرسي في محاكمات جماعية سريعة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب