محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سلطان عمان قابوس بن سعيد

(afp_tickers)

يجري سلطان عمان قابوس بن سعيد (73 عاما) الموجود في المانيا منذ اكثر من شهر فحوصا طبية كما اعلن الديوان السلطاني مؤكدا انه بصحة جيدة.

وفي بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية، اعلن ديوان البلاط السلطاني ان قابوس "في صحة طيبة (...) بعد أن أجرى الفحوصات الطبية التي سيتابعها خلال الفترة القادمة حسب برنامج طبي محدد".

ولم يوضح الديوان طبيعة الفحوصات الطبية او البرنامج الطبي الذي يتابعه السلطان في وقت تسري فيه شائعات غير مؤكدة حول اصابته بسرطان في القولون.

لكن مصدرا دبلوماسيا اكد ردا على استفسار لوكالة فرانس برس "تشخيص الاصابة بسرطان القولون" مضيفا ان لا معلومات لديه "حول تطور المرض".

وكانت السلطات اعلنت ان السلطان توجه في التاسع من تموز/يوليو الى المانيا في "زيارة خاصة" ولاجراء "فحوصات طبية".

واكد الديوان ان السلطان يواصل اجازته "السنوية في منزله العامر بجمهورية ألمانيا الاتحادية يدير شؤون وطنه العزيز" حتى عودته .

واضاف المصدر الدبلوماسي ان للسلطان منزلا في منطقة ميونيخ مشيرا الى معلومات غير مؤكدة حول عودته الى عمان.

والسلطان قابوس الذي سيحتفل في تشرين الثاني/نوفمبر بالذكرى الرابعة والاربعين لاعتلائه العرش من دون اولاد او اشقاء في حين يعتبر اولاد عمومته اكثر المقربين منه.

وفي تشرين الاول/اكتوبر 2011، قرر بموجب مرسوم تعديل اليات الخلافة بحيث يشارك في اختيار خليفته رئيس مجلس الدولة المكون من 57 عضوا يتم تعيينهم، ومجلس الشورى الذي ينتخب اعضاؤه وعددهم 84 بالاقتراع المباشر، ورئيس المحكمة العليا.

ووفقا للدستور الذي تم اقراره العام 1996، يجب على السلطان تسمية خليفته من سلالة بو سعيد في رسالة تبقى مغلقة على ان يتم فتحها امام مجلس العائلة.

واذا فشل مجلس العائلة في الاتفاق على خليفة للسلطان خلال مهلة ثلاثة ايام بعد الفراغ في السلطة، يتعين على مجلس الدفاع تاكيد خيار السلطان بمشاركة رؤساء مجالس الدولة والشورى والمحكمة العليا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب