محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المبعوث الاميركي الى السودان ستيفن كوتسيس في مؤتمر صحافي في الفاشر مع نائب والي شمال دارفور محمد بريمة حسب النبي في 18 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أكد مسؤول سوداني الثلاثاء ان بلاده لا تشكل اي تهديد لامن الولايات المتحدة، وذلك غداة قرار المحكمة الاميركية العليا اعادة العمل جزئيا بأمر تنفيذي اصدره الرئيس دونالد ترامب لحظر دخول رعايا ست دول، بينها السودان، الأراضي الاميركية موقتا.

والاثنين حقق ترامب نصرا سياسيا بقرار المحكمة العليا اعادة العمل جزئيا بأمره التنفيذي المثير للكثير من الجدل.

وبموجب قرار أعلى سلطة قضائية اميركية بات بالامكان تطبيق مرسوم ترامب بحق كل "من لم يقم علاقة حسن نية مع شخص او كيان في الولايات المتحدة" من رعايا الدول الست وهي سوريا وليبيا وايران والسودان والصومال واليمن.

والثلاثاء قال وكيل وزارة الخارجية السودانية عبد الغني النعيم إن "حكومة السودان تحترم حق الولايات المتحدة بأن تحمي أمنها القومي ولكنها بالمقابل تؤكد أن السودان وحكومته ومواطنيه لا يشكلون تهديدا للأمن القومي الأميركي".

وأكد النعيم بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية "سونا" أن "السودان متعاون تعاونا وثيقا مع الولايات المتحدة كما شهد بذلك قادة الأجهزة الأمنية الأميركية".

واعتبر المسؤول السوداني ان هذا الحظر "يجب أن لا يؤثر على رفع العقوبات الاميركية" المفروضة على الخرطوم منذ 20 عاما، لا سيما وأن "السودان أحرز التقدم المطلوب في كافة المسارات المتفق عليها مع الجانب الأميركي".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب