Navigation

السودان يتطلع لعلاقات طبيعية مع واشنطن بعد رفع حظر سفر السودانيين الى الولايات المتحدة

قرر الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاثنين رفع اسم السودان من قائمة الدول التي يمنع على رعاياها من دخول الولايات المتحدة، او يتم فرض قيود على هذا الدخول، وهي كوريا الشمالية وايران وليبيا وسوريا والصومال وتشاد وفنزويلا واليمن. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 25 سبتمبر 2017 - 14:02 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلن السودان الاثنين انه سيبذل مزيدا من الجهد لتطبيع علاقاته بشكل كامل مع الولايات المتحدة، بعيد اعلان واشنطن رفع السودان من قائمة الدول التي يحظر سفر رعاياها الى الولايات المتحدة.

وقرر الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاثنين رفع اسم السودان من قائمة الدول التي يمنع على رعاياها من دخول الولايات المتحدة، او يتم فرض قيود على هذا الدخول، وهي كوريا الشمالية وايران وليبيا وسوريا والصومال وتشاد وفنزويلا واليمن.

واوضح البيان ايضا ان الخارجية السودانية "تؤكد على ثقتها في الاجهزة السودانية وقدرتها ومهنيتها في مراقبة حركة المسافرين من وعبر المطارات السودانية".

وتعهد السودان بتشديد الرقابة على المسافرين المتوجهين الى الولايات المتحدة من مطاراته.

ومن المقرر ان تقرر واشنطن في الثاني عشر من تشرين الاول/اكتوبر ما اذا كانت سترفع او لا العقوبات التي تفرضها على الخرطوم منذ العام 1997.

وكانت الولايات المتحدة تتهم السودان بدعم مجموعات اسلامية، مع العلم ان مؤسس تنظيم القاعدة اسامة بن لادن اقام في الخرطوم بين عامي 1992 و1996.

كما اتهمت واشنطن السودان بخرق حقوق الانسان خصوصا في اطار النزاع في منطقة دارفور في غرب البلاد.

الا ان واشنطن عادت واشادت بالتقدم الذي حققه السودان في مجال مكافحة الارهاب.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.