محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس السوداني عمر البشير يلقي خطابا في الخرطوم في 8 شباط/فبراير 2016

(afp_tickers)

اعلنت منظمة العفو الدولية الثلاثاء ان جهاز الامن السوداني يعتقل ثمانية من نشطاء حقوق الانسان منذ اكثر من اسبوع، وحثت الخرطوم على ضمان عدم تعرضهم للتعذيب.

وقالت المنظمة ان النشطاء وهم ستة رجال وامرأتان محتجزون في مكتب جهاز الامن والمخابرات الوطني في العاصمة منذ 22 ايار/مايو.

واضافت ان ستة منهم يعملون مع منظمة "تراكس" غير الحكومية والسابع متطوع في هذه المنظمة، والثامن مسؤول في منظمة "الزرقا" التي تعنى بالتنمية البشرية.

وقالت ان خمسة من الرجال الستة محتجزون مع 21 معتقلا اخرين في زنزانة واحدة في مكتب نيابة جهاز الامن في حين وضع السادس في غرفة انفرادية لاسباب صحية.

واضافت ان المرأتين تقضيان النهار في غرفة الاستقبال القريبة من مكتب رئيس نيابة جهاز المخابرات تحت المراقبة وتنامان في احد المكاتب في الليل.

ودعت المنظمة الى الافراج الفوري عن المعتقلين الذين لم يتم ابلاغهم باسباب اعتقالهم وحثت السلطات على ضمان "عدم تعرضهم للتعذيب وسؤ المعاملة".

وحضت كذلك السلطات على تمكين محاميهم وعائلاتهم من زيارتهم وتوفير العلاج الطبي لهم.

تتهم منظمات حقوق الانسان جهاز الامن السوداني باعتقال نشطاء حقوقيين ومعارضين سياسيين.

وقالت هذه المنظمات في 18 ايار/مايو انها قلقة بشأن سلامة 12 ناشطا طلابيا سودانيا اعتقلوا دون توجيه اتهامات لهم بعد احتجاجات في جامعة الخرطوم.

وقالت المنظمة ان 10 منهم اعتقلوا في 5 ايار/مايو عندما دهم جهاز الامن والمخابرات الوطني مكتب محام بارز لحقوق الانسان في الخرطوم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب