محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

النائب الاول للرئيس رئيس مجلس الوزاء السوداني بكري حسن صالح في الخرطوم في 2 آذار/مارس 2017

(afp_tickers)

اعلن النائب الاول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء السوداني بكري حسن صالح في وقت متاخر الخميس تشكيل حكومة وفاق وطني جديدة تتألف من واحد وثلاثين وزيرا واثنين واربعين وزير دولة.

وصرح صالح امام صحافيين ان الحكومة جاءت معبرة عن توصيات الحوار الوطني الذي دعا اليه الرئيس عمر البشير في كانون الثاني/يناير 2014 لحل ازمات السودان الاقتصادية وانهاء الحرب في اقاليم دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق.

وقال صالح "اولويات الحكومة تنفيذ وثيقة مخرجات الحوار المتمثلة في زيادة الانتاج والاهتمام بمعاش الناس وتحقيق السلام".

واختتم الحوار الذي قاطعته احزاب معارضة رئيسية والحركات التي تقاتل الحكومة في تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وحصلت الاحزاب التي شاركت في الحوار على ستة مقاعد من اجمالي واحد وثلاثين مقعدا.

واحتفظ وزير الخارجية ابراهيم عبد العزيز غندور بمقعده في التشكيلة الجديدة اضافة لوزير الدفاع عوض محمد احمد ابنعوف. كما عين ضابط الشرطة السابق حامد منان احمد وزيرا للداخلية .وجاء فريق في الجيش السوداني وزيرا للمالية وكان يشغل مدير الادارة المالية بالجيش السوداني محمد عثمان الركابي.

وعين عبد الرحمن عثمان وزيرا للنفط بينما تولى الاستاذ الجامعي هاشم محمد احمد سالم حقيبة المعادن.

وعينت الحكومة بموجب مراسم جمهورية اصدرها البشير.

ويحكم البشير بنظام رئاسي منذ توليه السلطة.

وكان البرلمان قرر في كانون الأول/ديسمبر الماضي تعديلا دستوريا يستحدث منصب رئيس وزراء يعينه الرئيس وشغله بكري حسن صالح وهو الضابط الوحيد الذي ظل محتفظا بمنصبه في الحكومة منذ الانقلاب الذي قام به البشير في العام 1989.

ويحكم السودان الآن بدستور انتقالي صيغ العام 2005 عقب توقيع اتفاق السلام الذي انهى الحرب الاهلية بين شمال السودان وجنوبه، وأفضى إلى إعلان جنوب السودان دولة مستقلة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب