محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي كوري جنوبي الى جانب نظام باتريوت المضاد للصواريخ خلال عرض عسكري في 25 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

اعلنت السويد الثلاثاء انها اختارت منظومة باتريوت الاميركية المضادة للصواريخ التي تصنعها شركة رايثيون على حساب منافستها "سامب تي" الفرنسية الايطالية التي تصنع صواريخ "آستر".

ولم تدل وزارة الدفاع السويدية بتفاصيل عن هذا العقد الذي قدرت الوكالة المكلفة اقتناء المعدات العسكرية قيمته بعشرة مليارات كورون (مليار يورو، 1,3 مليار دولار).

وقالت الوزارة في بيان ان هذا الخيار ينسجم مع الهدف الاستراتيجي الذي حددته السويد في 2015 ويلحظ تعزيز القدرة العملانية لقواتها المسلحة بعد اعوام من التقشف في ضوء "تدهور الامن" الاقليمي.

واضافت ان العقد هو ثمرة اتفاق بين حكومة الاشتراكيين الديموقراطيين والخضر وحزبين معارضين في آب/اغسطس، ويندرج في شكل مباشر في اطار الاتفاق الذي وقعته ستوكهولم وواشنطن في 2016 بهدف تعاون عسكري وثيق بين البلدين.

ويأتي اعلان ستوكهولم بعد ساعات من لقاء جمع وزراء الدفاع في دول شمال اوروبا ونظيرهم الاميركي جيم ماتيس في فنلندا، حيث الحدود الشرقية هي الاطول بين الاتحاد الاوروبي وروسيا.

واوضحت الوزارة انه على المستوى التكتيكي فان باتريوت "منظومة اثبتت جدارتها (...) وقدرتها على التصدي للصواريخ البالستية".

وتأمل السويد بالحصول على البطاريات المضادة للصواريخ اعتبارا من 2020 وفي موعد اقصاه 2025.

ويحل باتريوت بذلك محل نظام "هوك" الاميركي الذي سبق ان استخدمته السويد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب