محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متطوعون للقتال يحملون صور السيستاني في بغداد

(afp_tickers)

طالب المرجع الشيعي الاعلى اية الله السيد علي السيستاني الجمعة البرلمان العراقي المنتخب الذي من المقرر ان يعقد جلسته الثانية الاحد بعدم تجاوز المهل الدستورية اكثر بعدما فشل في جلسته الاولى في انتخاب رئيس له.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجع السيستاني في خطبة الجمعة في كربلاء ان "التحديات والمخاطر الحالية والمستقبلية التي تحدق بالعراق (...) وتنذر بواقع مقسم ومتناحر تتطلب وقفة شجاعة وجريئة ووطنية وصادقة من الكتل السياسية".

واضاف ان هذه الوقفة يجب ان تتجاوز "المصالح الضيقة والفئوية والطائفية، وذلك يقتضي من مجلس النواب المحترم عدم تجاوز التوقيتات الدستورية بازيد مما حصل والاسراع بانتخاب الرئاسات الثلاث وتشكيل حكومة جديدة تحظى بتوافق وقبول وطني واسع".

ومن المقرر ان يعقد البرلمان العراقي المنتخب بعد غد الاحد جلسته الثانية اثر فشل جلسة الاولى في انتخاب رئيس له بحسب ما ينص الدستور وسط استمرار غياب التوفقات السياسية حول الرئاسات الثلاث، وخصوصا رئاسة الوزراء.

في موازاة ذلك، جدد الكربلائي دعوة السيستاني الى السياسيين للابتعاد عن السجالات في الاعلام، في اشارة بدت موجهة الى رئيس الوزراء نوري المالكي والمسؤولين الاكراد الذي يخوضون منذ الاربعاء حربا كلامية مستعرة.

وقال الكربلائي "لطالما طلبنا السياسيين الذين يظهرون في وسائل الاعلام ان يكفوا عن المواقف الخطابية المتشددة والمهاترات الاعلامية التي لا تزيد الوضع الا تعقيدا وارباكا، لكن مع الاسف الشديد نجد ان البعض لا زال يمارس ذلك".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب