محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال زيادة لبودابست في الثالث من تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

حذّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاربعاء من تصاعد التوتر بين السعودية وايران، الامر الذي قد يؤدي الى حرب بين البلدين.

وخلال لقاء مع الصحافيين في شرم الشيخ على هامش المنتدى العالمي للشباب الذي نظمته الحكومة المصرية، شدد السيسي على ان المنطقة تعاني ما فيه الكفاية من الاضطرابات وليست بحاجة للمزيد منها.

وقال "انا لست مع الحرب. نحن لدينا تجربة مع الحرب".

واضاف ردا على سؤال عن احتمال حصول تصعيد عسكري بين طهران والرياض ان "المنطقة فيها ما يكفيها من اضطراب".

وشدد السيسي على ان مصر تدعم السعودية، وقال "نحن ندعم اشقاءنا (السعوديين)"، مؤكدا ان امن دول الخليج العربية "خط احمر".

وتأتي تصريحات الرئيس المصري في وقت دعا فيه الرئيس الايراني حسن روحاني الاربعاء السعودية الى الحذر من "قوة ايران ومكانتها" بعد تفاقم حدة التوتر بين البلدين الخصمين حول عدد من الملفات الخلافية ولا سيما الحرب في اليمن.

وقال روحاني في كلمة امام مجلس الوزراء نقلها التلفزيون، متوجها الى القادة السعوديين "تعلمون جيدا قوة الجمهورية الاسلامية الايرانية ومكانتها، كانت هناك قوى أكبر منكم عجزت عن قهر ارادة الشعب الايراني".

وكانت السعودية اعترضت السبت صاروخا بالستيا اطلقه من اليمن المجاور المتمردون الحوثيون وفجرته في الهواء في شمال شرق الرياض قرب مطار العاصمة الدولي. واتهم التحالف العربي بقيادة الرياض ايران بانها هي التي صنّعت الصاروخ وأرسلته الى الحوثيين، في انتهاك لقرارات مجلس الامن الدولي، وامرتهم كذلك باطلاقه على الرياض.

- "حرب ضد الارهاب" -

وفي الشأن الداخلي قال السيسي ان مصر "تخوض حربا ضد الارهاب"، مشددا في رده على كل من يتهم بلاده بانتهاك حقوق الانسان على ان "ما يجري في مصر ليس قضية حقوق الانسان" بل "يجب التفكير في بقية الحقوق، كالحق في الحياة".

ويواجه السيسي اتهامات عديدة من منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية بتقييد حرية التعبير والتضييق على المعارضة وإحكام قبضته على الاعلام من خلال حجب مئات المواقع الالكترونية.

ومنذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في 2013 تشن السلطات حملة اعتقالات واسعة ضد النشطاء الاسلاميين على خلفية اتهامات بممارسة الارهاب. كما اعتقلت ناشطين مؤيدين لثورة كانون الثاني/يناير 2011 التي اسقطت الرئيس الاسبق حسني مبارك واحالتهم للمحاكم بتهم تتعلق بالتجمهر والتظاهر غير المشروع.

واوضح السيسي ان حكومته تواجه تحديين رئيسيين هما الاصلاحات الاقتصادية والتصدي للهجمات الجهادية، وانها تحقق تقدما على هاتين الجبهتين.

ومنذ 2013 تخوض قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء خصوصا قتالا عنيفا ضد جماعات مسلحة ابرزها الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية، ما ادى الى مقتل المئات من الجنود والشرطيين.

وطمأن السيسي الى ان الوضع في سيناء يتحسن. وقال "في سيناء الامور افضل".

- "أمن المطارات" -

كما تطرق الرئيس المصري الى مسألة امن المطارات في مصر . وقال "سنحل مسألة الأمن هذه بشكل جيد".

وفي 2015 أدى تفجير طائرة ركاب روسية بعيد اقلاعها من مطار شرم الشيخ وعلى متنها سياح الى صدور قرار روسي بوقف جميع الرحلات بين البلدين. والاعتداء الذي أسفر عن مقتل كل من كان على متن الطائرة وعددهم 224 شخصا تبناه تنظيم الدولة الاسلامية.

وفي ما يتعلق بالاقتصاد الذي شهد تضخما قياسيا بعد تحرير مصر للجنيه العام الماضي، قال السيسي إن الحكومة ستتخذ إجراءات لخفض الأسعار.

كما تطرق السيسي في حواره مع الصحافيين الى قضية الطالب الايطالي جيوليو ريجيني الذي ادى مقتله في القاهرة في 2016 الى خلاف حاد بين مصر وايطاليا.

وكان ريجيني (28 عاما) طالب دكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية يعد في مصر اطروحة حول الحركات العمالية عندما اختفى في وسط القاهرة في 25 كانون الثاني/يناير ليعثر على جثته بعد تسعة ايام وعليها آثار تعذيب شديد.

وبعد خلافات بين البلدين حول التحقيقات في هذه القضية، تم خلال الشهور الاخيرة تبادل الزيارات بين المحققين المصريين والايطاليين لمواصلة العمل على كشف ملابسات قتل الطالب الايطالي.

وقال السيسي الاربعاء ان "مصر شعبا وقيادة حريصة جدا على العلاقات المميزة مع ايطاليا".

وأضاف ان "قضية ريجيني قضية جوهرية" و"نحن حريصون على ان نجلي هذا الامر ونقدم المسؤولين عنه الى القضاء".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب