محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أحد السكان يشير إلى متعلقات محروقة من منزله الذي دمره الحريق الذي نشب في لا لوند لي مور في جنوب فرنسا في 3 ايلول/سبتمبر 2017.

(afp_tickers)

سيطرت فرق الإطفاء الأحد على حريق غابات في جنوب شرق فرنسا قضى على نحو 460 هكتارا، بحسب ما أفادت السلطات التي فتحت تحقيقا للاشتباه بانه متعمد.

ودمر منزلان في الحريق الذي اندلع في منطقتين مساء السبت قرب بلدة هيريس، فيما تم إجلاء مئات السكان من المنطقة.

وقال فرنسوا كانسو عمدة بلدة لا لوند لي مور إن "الحرائق لا تندلع بهذا الشكل، خصوصا حين يندلع حريقان في ليلة تسودها رياح باردة".

وأوضح برنار مارشال المدعي العام في مدينة تولون المجاورة أنه أمر بفتح تحقيق.

وقال مارشال لوكالة فرانس برس إن "قوات الإطفاء تشتبه بان شخصا يقف" خلف الحريق.

وكافح 450 عنصرا من فرق الإطفاء النيران الأحد، فيما تم طلب تعزيزات من المناطق المجاورة.

وجرى إغلاق طرق عدة، وخط كهرباء، بطلب من إدارة مكافحة الحرائق.

وشهد هذا الصيف اندلاع حرائق كبيرة عدة في جنوب فرنسا، بسبب الطقس الحار والجاف غير المسبوق.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب