محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

افراد طاقم تلفزيون الجزيرة يحتمون خلال المواجهات التي جرت على هامش التظاهرة في فيرغسن

(afp_tickers)

ذكرت وسائل اعلام اميركية ان الشرطة اطلقت الاربعاء في مدينة فيرغسن (ولاية ميزوري وسط الولايات المتحدة) الغاز المسيل للدموع وقنابل دخان على متظاهرين كانوا يدينون مقتل شاب اسود بيد شرطي السبت، مما ادى الى اعمال شغب.

وقالت شبكة سي ان ان ووسائل اعلام اخرى ان شرطة مكافحة الشغب تدخلت في موقع محطة للوقود احرقت وتجمع فيها المتظاهرون في فيرغسن في ضاحية سانت لويس.

واوقفت الشرطة صحافيين هما ويسلي لاوري الذي يعمل في قسم السياسة في صحيفة واشنطن بوست وراين ريلي من صحيفة هافغتن بوست بينما كانا في احد مطاعم سلسلة ماكدونالدز في المدينة. وقد افرج عنهما بدون ان يوجه اليهما اي اتهام، كما قال لاوري على حسابه على تويتر.

وصباح الاربعاء اصيب شاب مسلح بجروح خطيرة في مكان غير بعيد عن موقع التظاهرات التي تلت مقتل مايكل براون (18 عاما)، السبت من قبل شرطي.

وقالت شرطة سانت لويس في تصريحات نقلتها وسائل الاعلام المحلية ان الشاب الذي جرح الاربعاء يبلغ من العمر 19 عاما وكان في مجموعة من ثلاثين شخصا تفرقوا عند وصول الشرطة بعدما تلقوا اتصالا هاتفيا. وقد وجه سلاحه الى شرطي قام باطلاق عدة رصاصات عليه.

وتراجعت حدة المواجهات منذ اعمال الشغب والنهب التي تلت مقتل مايكل براون السبت في ظروف مثيرة للجدل وفق روايات متناقضة.

فقد ذكر شاهد عيان ان مايكل براون لم يكن مسلحا وكان يسير في الشارع عندما هاجمه رجل شرطة واطلق عليه النار عندما كان يرفع يديه مستسلما. من جهتها قالت الشرطة ان مايكل براون قتل بعدما هاجم شرطيا وحاول الاستيلاء على سلاحه.

واكد قائد شرطة المدينة توم جاكسن في مؤتمر صحافي الاربعاء ان الشرطي المسؤول عن اطلاق النار جرح في وجهه لكنه لم يصب بالرصاص، كما نقلت الصحيفة المحلية سانت لويس ديسباتش.

وكان يفترض ان يتم نشر اسمه لكن الشرطة تراجعت عن ذلك حفاظا على سلامته وسلامة الشرطيين الآخرين بعد تلقي تهديدات.

وتشهد المدينة تعبئة للمجموعة السوداء فيها وتظاهرات متتالية.

وطلب رئيس بلدية المدينة جيمس نولز الاربعاء من "كل المجموعات التي تريد التجمع للصلاة او الاحتجاج ان يفعلوا ذلك في النهار فقط وبشكل منظم ومحترم".

واضاف "للاسف الذين يريدون سرقة هذه الاحتجاجات السلمية وتحويلها الى تظاهرات عنيفة تمكنوا من تحقيق ذلك في الليالي الماضية".

ودعا الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء الى التهدئة والحوار، مذكرا بان مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) اطلق تحقيقا فدراليا بالتزامن مع تحقيق شرطة المدينة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب