محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قارب المهاجرين امام سواحل صقلية

(afp_tickers)

اعلنت الجمارك الايطالية الاربعاء انها انقذت 98 مهاجرا كانوا على متن سفينة تجنح في البحر المتوسط لاكثر من يومين دون طعام ولا ماء.

وعثر زورق دورية قبالة سواحل صقلية على طالبي اللجوء الذين مضى عليهم ما مجموعه 12 يوما في البحر في المركب البالغ طوله 50 مترا.

ولم يتضح ما اذا كان المهاجرون هم الذين قادوا المركب بانفسهم قبل ان تبدأ المياه بالتسرب داخله، او ان مهربين تركوهم في عرض البحر.

ومن بين الذين تم انقاذهم 35 امرأة بينهن 3 حوامل.

من جهة اخرى تمكن نحو 30 سوريا من الوصول الى شواطئ منطقة بوليا جنوب ايطاليا بعد ان قاموا بالرحلة بانفسهم على متن مركب وصف بانه لا يصلح لمغادرة مرفأ.

وتضيف هذه الفصول الى المأساة الانسانية وتأتي على خلفية مؤشرات على اشتداد المواقف الرافضة لقبول ايطاليا الاف المهاجرين الذي يصلون شواطئها، خاصة في الشمال.

وقال سلطات منطقة فال داوستا الجبلية على الحدود مع فرنسا الاربعاء انها لن تستقبل مجموعة من 79 شخصا خصصتهم للمنطقة وزارة الداخلية ضمن جهود تقاسم عبء الواصلين الجدد.

وقال مسؤول المنطقة اوغوستو رولاندين انه "من المستحيل على الاطلاق" ايجاد مساكن ملائمة للواصلين الجدد، حيث ان مركز الاستقبال الموجود والذي يضم 62 سريرا، ممتلئ بالفعل.

والموقف الاخير لسلطات منطقة فال داوستا يترك حكومة يسار الوسط في روما امام معضلة حول مسألة اجبار السلطات على قبول المهاجرين او التراجع والمجازفة بان تحذو مناطق اخرى حذوها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب