محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

محمد عبريني أحد المشتبه بهم الرئيسيين في اعتداءات باريس

(afp_tickers)

اعلن المحققون البلجيكيون العثور على "وصية اخيرة" تعود الى المشتبه به في اعتداءي بروكسل وباريس محمد عبريني اوحت انه اراد الاستشهاد.

عثرت الشرطة على الوثيقة على كمبيوتر محمول اكتشف في 22 اذار/مارس يوم شن انتحاريون من تنظيم الدولة الاسلامية اعتداءات في مطار بروكسل ومحطة مترو فيها ادت الى مقتل 32 شخصا.

وعثر على الكمبيوتر في احد المخابئ التي استخدمها المهاجمون بحسب تقرير للشرطة الفدرالية البلجيكية من نيسان/ابريل حصلت فرانس برس على نسخة منه الاربعاء.

ورصد المحققون الوثيقة بصيغة "وورد" المؤرخة 2 شباط/فبراير قبل شهر على اعتداءات بروكسل، ويعتقدون انها رسالة من عبريني الى والدته، بحسب التقرير.

اضافوا ان الرسالة التي كتبت باحرف منفصلة وملأتها الاخطاء "يمكن اعتبارها وصيته الاخيرة".

وكتب صاحب الرسالة الذي اطلق على نفسه اسم "ابو يحيى"انه سافر الى سوريا و"بات مهتما جدا بالدين" بعد مقتل شقيقه الاصغر هناك.

تابع تقرير الشرطة "بعد اجراء الابحاث بدا تنظيم الدولة الاسلامية ذا مصداقية في نظره".

في اذار/مارس اوقفت الشرطة البلجيكية عبريني المشتبه المهم في اعتداءات باريس في تشرين الثاني/نوفمبر التي قتلت 130 شخصا.

كما اتضح انه "الرجل ذو القبعة" في تسجيلات كاميرات المراقبة برفقة اثنين من المنفذين قبل بدئهما الهجوم في مطار بروكسل.

اضاف تقرير محققي بروكسل ان عبريني اعتبر اعتداءات باريس "جزاء منصف من المسلمين الى فرنسا خصوصا مع مشاركتها في التحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية".

كما تحدث في النص عن "الابطال...الذين نفذوا تفجيرات لاثارة الذعر" في صفوف الكفار.

تابع المحققون ان "نبرة الرسالة ومضمونها يكشفان رغبة الرجل في الاستشهاد، على الارجح في هجوم ارهابي مقبل".

اوقف عبريني البلجيكي من اصول مغربية في بروكسل في 8 نيسان/ابريل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب