محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طوق امني في موقع التفجير في هوا هين في 12 اب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

عثرت الشرطة التايلاندية السبت والاحد على قنابل لم تنفجر في ثلاثة مواقع سياحية رئيسية فيما كانت تبحث عن ادلة بعد التفجيرات الاخيرة التي خلفت اربعة قتلى.

وقالت وزارة الداخلية ان القنابل عثر عليها وتم تعطيلها الاحد في موقعين سياحيين طاولتهما التفجيرات، هما منتجع هوا هين وجزيرة فوكيت.

وقال المسؤول في الداخلية غريسادا بونراش ان القنابل "كانت معدة للانفجار على الارجح تزامنا مع الانفجارات السابقة".

واوضحت الشرطة ان عبوات اخرى عثر عليها السبت في مقاطعة فانغ نغا التي شهدت الجمعة انفجارات وحريقا يعتقد ان خلفيته اجرامية.

وانفجرت بين الخميس والجمعة احدى عشرة قنبلة في خمس مقاطعات في جنوب تايلاند ما اودى باربعة اشخاص في هذا البلد الذي يعتمد بشكل رئيسي على السياحة. وبين الجرحى عشرة سياح اجانب.

وتم الاحد استجواب ثلاثة اشخاص في اطار التحقيق.

وقال الناطق باسم الشرطة بيابان بينغموانغ لوكالة فرانس برس ان "شخصين اوقفا لاستجوابهما بشأن هوا هين" المنتجع الذي هزه انفجاران اسفرا عن سقوط قتيلين. واضاف ان "شخصا ثالثا يخضع للتوقيف في ناكون سي ثامارات" في جنوب البلاد.

ورفض ذكر اي تفاصيل عن الاشخاص الذين يجري استجوابهم. لكن الصحف المحلية قالت ان الرجل الموقوف في ناكون سي ثامارات من قادة "القمصان الحمر" الحركة التي تدعم رئيسي الوزراء السابقين تاكسين وينغلوك شيناواترا.

واكتفى الناطق باسم الشرطة بالقول "نعمل حاليا على ادلة تقود الى المشتبه بهم (...) هناك صلة للامر بالسياسة على ما يبدو". واضاف ان "تحقيقنا يتقدم. نعرف من يقف وراء" سلسلة الانفجارات هذه.

وتابع "اؤكد من جديد انه تخريب محلي. ليس لدينا ارهاب في تايلاند".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب