محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاضية كاترينا هيسكانن في قاعة محكمة في توركو جنوب غرب فنلندا في 22 آب/اغسطس 2017 بجوار جهاز تلفزيون يظهر المشتبه به الرئيسي في عملية الطعن التي وقعت في فنلندا على سرير بالمستشفى

(afp_tickers)

أكدت الشرطة الفنلندية الأحد أن المشتبه به الرئيسي في عملية الطعن التي وقعت في مدينة توركو هذا الشهر هو مغربي طلب اللجوء عام 2016 ولكن اسمه ليس عبد الرحمن مشكاح كما أُعلن سابقا.

وأفاد المحققون أن المشتبه به الموقوف منذ يوم الاعتداء في 18 آب/اغسطس والذي أسفر عن مقتل امرأتين وثمانية جرحى، هو من موالد العام 1994.

وذكر مكتب التحقيق الوطني (ان بي آي) أن "الشرطة استمعت إلى المشتبه به الرئيسي الذي يوافق على التحدث الى المسؤول عن جلسات الاستماع،" مشيرا إلى أنه لن تصدر أي تفاصيل عن اعترافاته ما دامت التحقيقات جارية.

وأعلنت الشرطة أن اسم المشتبه به ليس عبد الرحمن مشكاح، كما تم التعريف عنه سابقا.

وقالت المفتشة كريستا غرانروث التي تقود تحقيقات "ان بي آي" المرتبطة بهذا الملف لوكالة فرانس برس "لقد أعطى السلطات معلومات كاذبة لدى وصوله إلى فنلندا".

وكانت الشرطة أشارت إلى أن المشتبه به استهدف النساء في الاعتداء حيث قتل امرأتين وأصاب ثمانية أشخاص بجروح، ستة منهم نساء فضلا عن رجلين حاولا السيطرة عليه.

وأفادت وسائل الإعلام الفنلندية أنه مع اقرار المشتبه به بتنفيذه الهجمات فقد نفى أنه كان ينوي قتل أحد ونفى ايضا أن يكون دافعه إرهابيا.

واعتقل ستة أشخاص آخرين في اطار التحقيقات المرتبطة بالهجوم، أخلي سبيل ثلاثة منهم بينهم مغربي وجزائري.

ويتعامل المحققون مع الاعتداء على أنه العملية الإرهابية الأولى التي تضرب البلد الهادئ شمال القارة الاوروبية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب