محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الفيليبين رودريغو دوتيرتي متحدثا في مانيلا في التاسع من اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

هنأ الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي الاربعاء الشرطة التي قتلت 32 شخصا في عمليات ضد مهربي المخدرات، داعيا اياها الى قتل عدد مماثل "كل يوم".

ومنذ تسلمه الحكم قبل 14 شهرا يشن دوتيرتي حملة من دون هوادة على المخدرات. وقتلت الشرطة الاف الاشخاص ما اثار استياء المدافعين عن حقوق الانسان.

واعلنت الشرطة انها قتلت 32 شخصا في سلسلة عمليات استهدفت الاثنين اشخاصا يشتبه بتهريبهم المخدرات في ولاية بولاكان القريبة من مانيلا.

واشاد دوتيرتي بذلك معتبرا انه "امر جيد". واضاف "اذا استطعنا قتل 32 شخصا اخرين كل يوم فهذا قد يحد" من الافة التي تضرب البلاد.

من جهته، صرح قائد شرطة بولاكان المفوض روميو كارامات للصحافيين في مانيلا "نريد زرع الرعب لدى مهربي المخدرات".

وتم ايضا اعتقال 109 مشتبه بهم.

واكد كارامات ان الشرطة تحركت فقط دفاعا عن النفس لافتا الى مصادرة قنابل يدوية ومسدسات.

وخلال حملته الانتخابية، وعد دوتيرتي بتحقيق نصر في حربه على المخدرات خلال ثلاثة الى ستة اشهر. لكنه اوضح الاسبوع الفائت انه قد لا يفي بوعده الانتخابي علما بانه ولايته تستمر ستة اعوام.

وقال "لم اكن اعلم بان عناصر الشرطة الذين يفترض بهم ان يكونوا الى جانبي هم في المعسكر الاخر".

واضاف "لم اكن ادرك ان هذه الهيئة (الجمارك) التي كنت اثق بها لحمايتنا من ادخال المخدرات من الخارج هي نفسها التي تستورد المخدرات".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب