أ ف ب عربي ودولي

موقع تفجير انتحاري بسيارة مفخخة قرب البنك المركزي في عدن، في 29 ت1/اكتوبر 2016

(afp_tickers)

اعلنت شرطة مدينة عدن في جنوب اليمن الاحد ان جهاز مكافحة الارهاب التابع لها قتل انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا قبيل تفجير نفسه في نقطة عسكرية ونشرت تسجيلا مصورا لعملية تصفية الانتحاري.

وقال المتحدث باسم ادارة امن عدن عبد الرحمن النقيب ان الحادثة وقعت السبت، مضيفا ان الانتحاري كان يرتدي "زيا عسكريا وحزاما ناسفا" وقد جرت تصفيته "قبل وصوله الى نقطة امنية بعد الحصول على معلومات دقيقة".

واظهر التسجيل المصور الذي نشر على صفحة جهاز مكافحة الارهاب في القوات الموالية للحكومة المعترف بها رجلا يسير على رصيف باتجاه نقطة تفتيش عسكرية مرتديا زي الجيش اليمني.

ويمر الرجل بالقرب من عنصر في جهاز مكافحة الارهاب يرتدي زي عامل تنظيف. وما ان يتجاوزه الانتحاري، يستدير عنصر مكافحة الارهاب ويتبعه بخطوات سريعة ثم يطلق من مسدسه طلقتين في راسه ويرديه فورا.

وبعيد تصفية الانتحاري، تتوقف سيارة عسكرية ويترجل منها جنديان يقومان بنزع الحزام الناسف الذي كان يرتديه الانتحاري.

وتشهد عدن، العاصمة المؤقتة في ظل سيطرة المتمردين الحوثيين على صنعاء، هدوءا نسبيا منذ اسابيع. وكانت المدينة شهدت في صيف 2015 سلسلة من الهجمات الدامية التي نسبت الى تنظيمي القاعدة والدولة الاسلامية المتطرفين بعيد استعادتها من قبل القوات الحكومية.

ويشهد اليمن منذ العام 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيدا مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على اجزاء كبيرة من البلد الفقير.

واستفادت المجموعات الجهادية وعلى رأسها القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية من النزاع لتعزيز نفوذها خصوصا في جنوب اليمن.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي