محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سيارات للشرطة في مركز اللجوء في برلين حيث تم اطلاق النار على طالب لجوء 28 سبتمبر 2016

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة الالمانية ان عناصرها قتلت طالب لجوء في ال29 كان يستعد لطعن لاجىء آخر في مركز استقبال في برلين الليلة الماضية.

وذكرت وكالة الانباء الالمانية (دي بي آي) ان الشرطة تلقت اتصالا من هذا المركز الواقع في وسط برلين لتوقيف طالب لجوء في ال27 يشتبه في انه اعتدى جنسيا مساء الثلاثاء في حديقة مجاورة، على لاجئة في الثامنة تعيش في المركز نفسه.

وقال متحدث باسم الشرطة انه عندما كان الشرطيون يقتادون المشتبه به مكبلا الى سيارة للشرطة حاول لاجىء آخر مهاجمته بسكين.

واضافت الوكالة انه بحسب عدة شهود فان الرجل الذي يرجح ان يكون والد الطفلة صرخ "لا تستحق العيش بعد فعلتك!".

وافاد المتحدث ان الشرطيين لردع المهاجم اطلقوا النار عليه واردوه.

ولم تحدد جنسية اللاجئين.

في وقت طرحت الصحف الالمانية صباح الاربعاء تساؤلات حول رد فعل الشرطيين، دافع المسؤول عن نقابة الشرطيين في برلين بودو فالزغراف عن تصرفهم مؤكدا انه يجب "منع" الافراد من احقاق العدالة بانفسهم وانهم تحركوا "لانهم كانوا في وضع يعرضهم للخطر".

وقال "لا يريد الشرطيون قتل اشخاص لكن حين لا تعطيهم السلطات العامة وسائل اخرى، فانهم مضطرون للقيام بذلك". واقر بانه كان من الممكن تسوية المسألة بطريقة اقل مأساوية لو كان الشرطيون مزودين بمسدسات "تايزر".

ووصل حوالى مليون طالب لجوء العام الماضي الى المانيا هربا من الحرب في سوريا خصوصا.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب