محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الارميني سيرج سركيسيان (يسار) وزعيم الحركة الاحتجاجية نيكول باشينيان (يمين) لدى بدء اللقاء المتلفز بينهما في فندق في يريفان بتاريخ 22 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

نفت الشرطة الارمينية خبر توقيف زعيم الحركة الاحتجاجية نيكول باشينيان خلال الصدامات التي اندلعت بين قوات مكافحة الشغب والمتظاهرين في يريفان، مشيرة إلى أنه "تم اخراجه بالقوة" من مسيرة الأحد.

وأفاد بيان الشرطة أنه "رغم الدعوات المتتالية لوقف الاحتجاجات غير القانونية، استمر باشينيان بقيادة التظاهرات" في يريفان، مضيفا أنه "تم اخراجه بالقوة من موقع" الاحتجاجات مع نائبين معارضين اثناء قيام الشرطة بتفريق الحشود.

وكان النائب المعارض ساسون ميكايليان قال للصحافيين في وقت سابق إن الشرطة اعتقلت باشينيان.

وقال "يجب على الشعب تحرير نيكول" باشييان.

وبصفته نائبا، يتمتع باشينيان بحصانة برلمانية وهو ما يمنع توقيفه دون الحصول على موافقة النواب بموجب دستور البلاد.

واستخدمت شرطة مكافحة الشغب القنابل الصوتية خلال الاشتباكات مع المشاركين في التظاهرة التي قادها باشينيان في حي اريبوني في يريفان.

وحدث ذلك بعد وقت قصير من انسحاب رئيس الوزراء سيرج سركيسيان من المحادثات مع زعيم الحركة الاحتجاجية.

ولم يستمر الاجتماع الذي تم نقله عبر التلفزيون بين الرجلين أكثر من دقائق معدودة صباح الأحد قبل أن يغادر رئيس الوزراء متهما المعارضة بـ"الابتزاز".

وأعلن باشينيان في وقت سابق "بدء ثورة مخملية سلمية" في الدولة القوقازية التي تعد 2,9 مليون نسمة.

وبدعوة منه، تم تنظيم احتجاجات على مدى الأيام العشرة الأخيرة للتنديد بتسلم سركيسيان رئاسة الوزراء بعد ترؤسه البلاد طوال عقد كامل.

وانتقد أنصار المعارضة سركيسيان على خلفية تفشي الفقر والفساد وتزايد نفوذ الفئة الثرية الحاكمة.

وبموجب نظام برلماني جديد، انتخب النواب سركيسيان كرئيس للوزراء الأسبوع الماضي.

وقد سمحت تعديلات دستورية اقرت العام 2015 بنقل السلطة من الرئيس إلى رئيس الوزراء.

وعقب انتخابه للمرة الاولى في 2008، قتل عشرة أشخاص وأصيب المئات بجروح خلال صدامات دامية بين الشرطة وأنصار مرشح المعارضة آنذاك.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب