محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ساحة راسل سكوير في لندن بعد هجوم بسكين ادى الى مقتل امرأة وجرح 5 أشخاص، الخميس 4 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة البريطانية انها اوقفت شابا يشتبه بانه قتل سيدة وجرح خمسة اشخاص آخرين في هجوم مساء الاربعاء في لندن التي دعا رئيس بلديتها الى الهدوء واليقظة.

وقتلت امرأة تبلغ من العمر 60 عاما وجرح خمسة اشخاص آخرين مساء الاربعاء في هجوم بالسكين في وسط لندن. واعلنت الشرطة بعد ذلك ان منفذ الهجوم شاب في التاسعة عشرة من العمر يعاني اضطرابات عقلية واوقف بعد الهجوم الذي وقع في ساحة راسل سكوير قرب المتحف البريطاني ليل الاربعاء.

وقال مساعد مفوض شرطة مدينة لندن مارك راولي أن "شخصا يبلغ من العمر 19 عاما اعتقل بعيد الساعة 22,39 (21,39 ت غ)، وهو موجود حاليا في المستشفى قيد التوقيف". واضاف ان "المؤشرات الاولية تفيد أن الحالة العقلية لعبت دورا مهما في هذا العمل".

ولم يستبعد المصدر نفسه أي فرضية بما في ذلك فرضية العمل الإرهابي التي تحدثت عنها الشرطة في بيانها الاول. واعلن راولي عن "انتشار امني معزز" في شوارع لندن.

لكن بعد ساعات، اعلنت الشرطة في بيان ان الشاب الذي اوقفته ارتكب جريمة قتل، ولم تشر الى فرضية العمل الارهابي. وقالت "نواصل تركيز تحقيقنا على الصحة العقلية (للمشتبه به) ونبقى منفتحين بشأن دوافعه". واوضحت ان ادارة جرائم القتل كلفت اجراء التحقيق بدعم من ادارة مكافحة الارهاب.

واكد راولي في تصريحات نقلها البيان ان "المعلومات الاولية تشير الى ان الصحة العقلية (للمشتبه به) عامل مهم في هذا الهجوم الرهيب. ومع ذلك نبقى منفتحين بشأن الدافع".

واصيب خمسة اشخاص بجروح في الهجوم هم ثلاثة رجال وامرأتان. لكن لم تعرف درجة خطورة اصاباتهم.

واستخدمت الشرطة مسدسا للصعق الكهربائي (تيزر) لتوقيف منفذ الهجوم الذي وقع في "راسل سكوير" حوالى الساعة 22,30 (21,30 ت غ).

وفرض طوق امني حول مكان الهجوم غير البعيد عن المتحف البريطاني، وفق ما ذكرت صحافية من وكالة فرانس برس.

وقال السائح الفرنسي كزافيري ريشير (22 عاما) لوكالة فرانس برس "كنت اشتري عبوة من الجعة عندما سمعت امرأة تصرخ ورجل يجري وراءها". واضاف "اعتقدت انها سرقة وكان هناك مارة. قطعت خمسين مترا في الشارع ولم تكن مصابة".

وتابع "خرجت مجددا لادخن، فرأيت رجال الاطفاء والشرطة والجثة تحت غطاء ولا يظهر منها سوى القدمين".

اما كوستانتين سومرفيل الذي يقيم في المنطقة، فقال انه خرج بعد وصول رجال الانقاذ. واضاف "انها منطقة آمنة وهادئة جدا عادة، خصوصا في المساء. لماذا ينفذ شخص ما هجوما في حي كهذا؟".

ودعا رئيس بلدية لندن صادق خان سكان العاصمة البريطانية الخميس الى ان "يحافظوا على هدوئهم ويقظتهم". وقال في بيان "ادعو سكان لندن الى الحفاظ على هدوئهم ويقظتهم. ابلغوا الشرطة من فضلكم بكل عمل مشبوه".

واضاف ان "سلامة جميع سكان لندن هي اولويتي الاولى، وقلبي مع ضحايا حادث راسل سكوير واحبائهم".

ورفعت بريطانيا في آب/اغسطس 2014 مستوى الانذار من تهديد ارهابي الى الدرجة الرابعة على سلم من خمس درجات، ما يشير الى ان وقوع اعتداء "مرجح".

وكان شرطة لندن اعلنت الاربعاء قبل هذا الهجوم عن نشر 600 شرطي مسلح اضافي في لندن.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب