أ ف ب عربي ودولي

محققون في موقع الاعتداء في لندن في 22 اذار/مارس 2017

(afp_tickers)

أعلن متحدث باسم الشرطة البريطانية لوكالة فرانس برس الجمعة توقيف رجل يحمل سكينا أمام البرلمان في لندن من دون استبعاد فرضية الارهاب.

وأضاف المتحدث ان "الرجل كان بحوزته سكين"، موضحا أنه لم يصب أحد بجروح.

ورغم ان الحادث لا يعتبر حتى الان هجوما ارهابيا فان الشرطة تتساءل عن امكان وجود "دافع إرهابي" وراءه.

وقالت سكتلنديارد "انطلاقا من المكان والظروف والحوادث المأسوية الاخيرة، فان وحدة مكافحة الارهاب في شرطة لندن ستحقق حول هذا الحادث".

وهي أشارت في وقت سابق الى ان ما حصل لا صلة له بالارهاب.

وقد تم تعزيز الاجراءات الامنية حول البرلمان بشكل كبير منذ ان قام رجل مسلح بسكين بدهس حشد على جسر ويستمينستر قبل ان يقتل شرطيا بسكين أمام البرلمان. وفي المجموع قتل خمسة أشخاص في الهجوم وقتلت الشرطة المهاجم.

وشهدت لندن اعتداء جديدا في الثالث من حزيران/يونيو عندما قام ثلاثة رجال بدهس حشد بشاحنة صغيرة على جسر لندن بريدج قبل ان يهاجموا مارة بسكاكين في سوق بورو ماركيت حيث قام رجال الشرطة بقتلهم.

وقتل ثمانية أشخاص في هذا الهجوم.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي