محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الشيشاني رمضان قديروف في الكرملين في 1 كانون الاول/ديسمبر 2016

(afp_tickers)

أعلنت الشيشان الجمعة انها اجلت من العراق ثمانية أطفال وأربع نساء، من أصول روسية وكازاخية، تُركوا في مناطق حررت حديثا من قبضة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وكتب رئيس الشيشان رمضان قديروف على تطبيق انستغرام "هذا المساء، ستصل طائرة إلى غروزني من العراق على متنها المجموعة الأخيرة من مواطنينا".

وأوضح أن الطائرة تقل "12 شخصا هم 4 نساء و8 أطفال أعمارهم بين ستة أشهر و9 سنوات". والنساء الأربع هن امهات الأطفال.

وقال قديروف إن الحكومة الروسية تريد اعادة النساء الروسيات وليس فقط الأطفال من العراق.

وذهبت بعض الروسيات الى العراق للالتحاق بأزواجهن الذين انضموا لتنظيم الدولة الإسلامية.

واوضحت وكالة انترفاكس الروسية أن المفوضة الروسية لحقوق الأطفال آنا كوزنيتسوفا ومسؤولين شيشانيين كبارا التقوا ركاب الطائرة في مطار غروزني.

وهذه أكبر مجموعة تجليها الشيشان من العراق، والأولى التي تتضمن بالغين بعد أن أجلت سبعة اطفال من العراق الشهر الفائت.

ويقود قديروف حملة لاعادة أطفال الاباء الذين غادروا روسيا والجمهوريات السوفياتية السابقة للالتحاق بالمجموعات الجهادية في سوريا والعراق.

وقد تعهد ان يجلي من العراق كافة الأطفال الشيشانيين الذين قال إن "آباء معظمهم تقريبا قتلوا".

وأوضحت المسؤولة الروسية كوزنيتسوفا أن أكثر من 350 طفلا ربما غادروا روسيا مع ذويهم باتجاه سوريا والعراق.

وتقول السلطات العراقية إن كثيرا من المقاتلين الأجانب الذين قاتلوا في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في موقعة الموصل الأخيرة كانوا من روسيا، وخصوصا الشيشان، ومن جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب