محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حطام الطائرة الماليزية التي اسقطت في شرق اوكرانيا في 18 تموز/يوليو2014 خلال رحلتها رقم ام اتش17

(afp_tickers)

قال المحققون الدوليون الخميس ان الصاروخ الذي اسقط الطائرة الماليزية في رحلتها رقم "ام اتش17" فوق اوكرانيا في 2014 نقل من وحدة عسكرية روسية.

وصرح المحقق الهولندي فيلبرت بوليسين في مؤتمر صحافي في هولندا ان المحققين "توصلوا الى ان الصاروخ بوك-تيلار الذي اسقط الطائرة جاء من الكتيبة ال53 المضادة للطيران والمتمركزة في كورسك في روسيا".

واضاف ان "الكتيبة 53 جزء من القوات المسلحة الروسية".

وكانت الطائرة اسقطت فوق الشرق الانفصالي الموالي لروسيا في اوكرانيا في 17 تموز/يوليو 2014 ما ادى الى مقتل كل ركابها ال298 ومعظمهم من الهولنديين.

وكان المحققون الدوليون ذكروا في ايلول/سبتمبر 2016 ان الصاروخ نقل من روسيا قبل ان يتم اطلاقه من المنطقة التي يسيطر عليها انفصاليون في شرق اوكرانيا. لكنهم لم يحددوا الجهة التي اطلقت الصاروخ.

وحتى الآن، قام الفريق الدولي برسم مسار الطريق الذي سلكته القافلة العسكرية من كورسك عبر الحدود الاوكرانية، مستخدما صورا وتسجيلات فيديو.

وقال المحقق بوليسن ان الصاروخ بوك يتمتع "بعدد من المواصفات الفريدة التي يتميز بها هذا الصاروخ".

ونفت موسكو مرات عدة اي تورط لها في اسقاط الطائرة واتهمت اوكرانيا.

ويتركز التحقيق الذي تجريه هولندا حاليا على نحو مئة شخص يشتبه بانهم لعبوا "دورا فعالا" في هذه القضية، لكن لم يذكر اسم اي منهم.

وقال كبير المحققين فريد فيستربيكي الخميس ان التحقيق اصبح في "مرحلته النهائية" لكنه اكد انه "ما زال هناك عمل يجب القيام به".

واضاف انه في السنوات الاخيرة "حصلنا على الكثير من الادلة لكننا لسنا مستعدين بعد" لتوقيف اشخاص.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب