محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورتان نشرهما المركز الاعلامي لوزارة الطيران المدني المصرية تظهران على ما يبدو الصندوقين الاسودين للطائرة المصرية المنكوبة

(afp_tickers)

اعلن محققون مصريون الاربعاء ان تحليل احد الصندوقين الاسودين لطائرة مصر للطيران التي تحطمت في ايار/مايو الماضي في البحر المتوسط مع 66 شخصا على متنها يؤكد انطلاق اجهزة الانذار للتحذير من الدخان قبل سقوطها.

وقال المحققون في بيان ان "البيانات المسجلة تؤكد التحذير الآلي لجهاز الاتصالات حول تصاعد الدخان في المرحاض" والجزء الامامي من مقصورة القيادة.

واضاف البيان ان "اجزاء من مقدمة الطائرة عليها مؤشرات تدهور بسبب الحرارة المرتفعة واثر دخان كثيف".

وتحطمت الطائرة اثناء رحلتها من باريس الى القاهرة في 19 ايار/مايو بين كريت والساحل الشمالي لمصر بعد ان اختفت فجأة من شاشات الرادار، لأسباب لا تزال غير واضحة، وعلى متنها 66 شخصا بينهم 40 مصريا هم 30 راكبا و10 من افراد الطاقم فضلا عن 15 فرنسيا.

وتراجعت فرضية الهجوم التي اقترحتها مصر في البداية لصالح حادث فني نظرا للمعلومات حول انطلاق تحذيرات الية تشير الى تصاعد الدخان في الطائرة.

وعثر على الصندوقين الاسودين للطائرة وهي من طراز ايرباص ايه 320 منتصف حزيران/يونيو وينتظر ان يساعدا في تحديد اسباب تحطمها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب