محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أحدثت الأمطار الغزيرة خرابا في عدة ولايات هندية، متسببة بأضرار جسيمة في الطرقات وشبكة التيار الكهربائي وبمقتل ما يقارب 700 شخصا في جميع أنحاء البلاد.

(afp_tickers)

أفاد مسؤولون الإثنين عن مقتل 21 شخصا في الهند نتيجة الصواعق المرافقة لعواصف موسم المطر في الهند حيث تسببت الامطار الغزيرة بمصرع حوالى 700 شخص منذ حزيران/يونيو.

ولقي حوالى 18 شخصا حتفهم في ولاية اوديشا (شرق) بحسب السلطات، وثلاثة في ولاية جهارخاند إلى الشمال.

وأوضح مسؤولون في هيئة إدارة الكوارث أن أغلبية الضحايا كانوا يعملون في حقول الأرز عندما ضربتهم صاعقة.

في ولاية جهارخاند لقي شقيقان مصرعهما في المقابل عندما اخترقت الصاعقة سقف منزلهما المصنوع من القش.

وحذرت مصلحة الارصاد الجوية الوطنية من عواصف اضافية الثلاثاء.

وتؤدي الصواعق إلى مصرع الالاف سنويا في الهند، خصوصا بين المزارعين العاملين في الهواء الطلق اثناء موسم الرياح الذي يستمر من حزيران/يونيو الى تشرين الاول/اكتوبر.

وتطال هذه الامطار حوالى 20 ولاية حيث تسببت بفيضانات عنيفة قطعت الطرقات وشبكات الكهرباء.

وفي ولاية غوجارات (غرب) وحدها ارتفعت حصيلة الضحايا الى 213 بعد العثور في نهاية الأسبوع على نحو مئة جثة بعد انحسار المياه. وتتوقع السلطات ارتفاع الحصيلة.

واسفرت الامطار العاتية في اوديشا عن مصرع سبعة اشخاص خلال 48 ساعة، بعد ارتفاع الحصيلة اثر انتشال ثلاث جثث غارقة في منطقة جاجبور.

كما سجلت فيضانات وانزلاقات تربة في منطقة البنغال الغربي وولايات اروناشال براديش وآسام في شمال شرق البلاد وجهارخاند وبيهار في شرقها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب