محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة ملتقطة في 25 أيار/مايو 2017 تظهر جنودا تايوانيين على دراجات نارية قرب مروحية "سي اتش-47" أميركية خلال تمارين عسكرية قرب مدينة ماغونغ

(afp_tickers)

أعلنت الصين الاثنين عن توجيه مذكرة احتجاج إلى الولايات المتحدة بعد إقرار مجلس النواب الأميركي ميزانية الدفاع الوطني لسنة 2018 وتتضمن اقتراحا بدرس امكانية زيارة سفن حربية أميركية لتايوان.

تعارض بكين أي مساعدات أميركية لجزيرة تايوان ذات الحكومة المستقلة والتي تعدها جزءا من الصين الواحدة.

ويفترض ان يقر الميزانية الأميركية مجلس الشيوخ قبل أن يوقعها الرئيس لتصبح قانونا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية لو كانغ للصحافيين ان "الصين تعارض بشدة أي شكل من الاتصالات الرسمية والعسكرية بين الولايات المتحدة وتايوان" وأن بكين عبرت عن موقف "صارم" إزاء ما ورد في قانون الميزانية.

يتضمن القانون فقرة تدعو واشنطن إلى زيادة تدريب جيش تايوان وتشجيع الجزيرة على الانفاق العسكري.

ويطلب تعديل على القانون من وزارة الدفاع رفع تقرير الى الكونغرس حول جدوى تبادل زيارات السفن الحربية بين تايوان والولايات المتحدة.

وكانت البحرية الأميركية اوقفت هذه الزيارات لتايوان في 1979 عندما تقربت واشنطن من بكين.

وقال لو كانغ "نحث الجانب الأميركي على الاقرار بان المواد ذات الصلة الواردة في القانون مضرة جدا".

وأضاف ان على الكونغرس "الا يعيد عجلة التاريخ إلى الوراء وان يتفادى إلحاق الضرر بالمصالح العامة للعلاقات الصينية الأميركية".

والعلاقات متوترة بين بكين وواشنطن بشأن كوريا الشمالية وبعد أن أغضبت إدارة دونالد ترامب الصين بالتوقيع الشهر الماضي على بيع أسلحة بقيمة 1,3 مليار دولار لتايوان.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب