محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها اسرة ليو شياوبو في 14 اذار/مارس 2005 للمعارض (يسار) الحائز جائزة نوبل للسلام مع شقيقه ليو شياوشيوان

(afp_tickers)

اعلنت الصين الاربعاء انها دعت أطباء اجانب، ولا سيما من الولايات المتحدة والمانيا، للكشف على حائز جائزة نوبل للسلام ليو شياوبو الذي منحته السلطات الصينية اطلاق سراح مشروط بعد تشخيص اصابته بسرطان في الكبد في مراحله النهائية.

وقال مكتب الشؤون القضائية في شينيانغ (شمال شرق الصين) انه "بناء على طلب عائلة ليو شياوبو" فان مستشفى شينيانغ حيث يتعالج حاليا المثقف المعارض "دعا اهم المتخصصين العالميين في علاج سرطان الكبد، من الولايات المتحدة والمانيا ودول اخرى، للمجئ الى الصين" من اجل الكشف على ليو.

واتى هذا الاعلان بعد ان طالبت الولايات المتحدة الصين باعطاء ليو (61 عاما) لاسباب طبية حرية الحركة والحق في اختيار أطبائه.

وكان وكيل الدفاع عن ليو قال ان موكله الذي افرج عنه قبل 3 أعوام من انتهاء عقوبته بالسجن 11 عاما، تم تشخيص اصابته بسرطان الكبد في المراحل النهائية، وان السلطات منحته إطلاق سراح مشروط لاسباب طبية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب