محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدلي بتصريحات قبل توقيع مذكرة حول قوانين الصين وسياساتها وممارساتها في ما يتعلق بالملكية الفكرية، في البيت الأبيض في 14 آب/أغسطس 2017

(afp_tickers)

حذرت الصين الثلاثاء بأنها "لن تقف مكتوفة الأيدي" و"ستدافع بشدة عن حقوقها" في حال فرضت الولايات المتحدة عقوبات تعيق التجارة بين البلدين، وذلك بعدما فتحت واشنطن تحقيقا بحق القوة الاقتصادية الثانية في العالم حول ملف الملكية الفكرية.

وأعلنت وزارة التجارة الصينية في بيان أنه "اذا اقرت الولايات المتحدة تدابير تضر بالمبادلات التجارية الثنائية وتخالف القواعد التجارية المتعددة الأطراف، فإن الصين لن تقف مكتوفة الأيدي".

وتابع البيان أن "الصين ستتخذ بالتأكيد كل التدابير المناسبة للدفاع بقوة عن حقوقها ومصالحها المشروعة" محذرا من "أي عمل حمائي من جانب الولايات المتحدة".

ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين "مذكرة" تطلب من ممثله التجاري روبرت لايتهايزر إجراء تحقيق لتحديد ما إذا كانت السياسة التجارية الصينية تسيء إلى الشركات الأميركية في مجال الملكية الفكرية.

واتهم ترامب بكين صراحة بـ"سرقة الملكية الفكرية الأميركية".

وردت وزارة الخارجية الصينية منذ الاثنين محذرة من احتمال شن "حرب تجارية (...) لن يخرج منها أي طرف منتصرا".

والولايات المتحدة هي الشريك التجاري الثاني للصين بعد الاتحاد الأوروبي.

وهذا التحقيق الجديد الذي يضاف إلى تحقيقات عديدة فتحتها واشنطن ضد الصين في المجال التجاري ولا سيما بشأن الصلب والألمنيوم، قد يفضي إلى عقوبات.

وقالت وزارة الخارجية الصينية "نأمل أن يكون بوسع الممثل التجاري الأميركي النظر في الوقائع بموضوعية كاملة والتصرف بحذر".

وشدد البيان على أن "الصين عملت جاهدة لتحسين البيئة من أجل الشركات الأجنبية (...) وتعلق أهمية كبرى على احترام حقوق الملكية الفكرية، من خلال مواصلة تحسين تشريعاتها ومتانة جهازها الإداري والقضائي" في هذا المجال.

والواقع أن النظام الشيوعي انشأ في السنوات الأخيرة محاكم خاصة، في مبادرة رحبت بها الشركات الغربية، غير أن حصيلتها لا تزال تعتبر متفاوتة.

وتتركز مخاوف واشنطن على الشركات المختلطة التي تلزم الشركات الأميركية بإقامتها في الصين مع شركاء محليين، وتضطر في إطارها إلى تقاسم جزء من درايتها التكنولوجية.

ويأتي هذا التحقيق الجديد في ظل تصعيد كلامي حاد بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، في وقت يحض ترامب الصين، حليف بيونغ يانغ الرئيسي، على تشديد ضوطها على الدولة المجاورة لها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب