محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سيارات الشرطة الالمانية في مكان العثور على طرد مشبوه قرب سوق للميلاد في بوتسدام قرب برلين في 1 كانون الاول/ديسمبر 2017 قالت الشرطة انه كان بغرض ابتزاز شركة بريد سريع.

(afp_tickers)

اعلنت سلطات بوتسدام الاحد ان العبوة المشبوهة التي عثر عليها الجمعة قرب سوق للميلاد في المدينة الألمانية وثارت شكوك بانها ارهابية المصدر، هدفت في الواقع الى ابتزاز اموال من شركة الطرود السريعة الالمانية "دي اتش ال".

وقال هينريش يونكر النائب المكلف التحقيق "لا يتعلق الامر بعمل ارهابي بل بجريمة حق عام".

واضاف كارل هاينز شروتر وزير الداخلية الاقليمي ان منفذ او منفذي العملية طلبوا في رسالة وجهت الى الشركة "عدة ملايين يورو" وهددوا بارسال طرود اخرى مفخخة اذا لم تتم تلبية طلبهم.

وبذلك فان المغلف المشبوه لم يكن يستهدف سوق الميلاد ببوتسدام الذي عثر عن الطرد قربه وأخلي الجمعة تحسبا من اعتداء. وقبل عام نفذ اعتداء بشاحنة في سوق للميلاد ببرلين القريبة من بوتسدام.

ووجه الطرد المشبوه الى صيدلية قرب السوق وقالت الشرطة انه كان يمكن ان ينفجر.

وقال وزير داخلية الاقليم "كان يمكن ان ينفجر" ويتسبب في "جروح بليغة ويقتل اناسا".

وسمع صاحب الصيدلية "صفيرا" وهو يفتح الطرد ما جعل المحققين يعتقدون ان المتفجرات لم تعمل وفق الخطة.

وقال قائد الشرطة المحلية هانس يورغن موركي "ان المبتز او المبتزين قالوا انهم سيواصلون ارسال طرود مفخخة اذا لم تدفع شركة دي اتش ال" داعيا السكان الى اليقظة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب